هآرتس": جيش الاحتلال يخشى من نقص جنوده "النوعيين" ووحداته القتالية

هآرتس
عين على العدو

القدس المحتلة/ الاستقلال

ـكشف تقرير حديث في صحيفة "هآرتس"، من جديد، حجم المخاوف في جيش الاحتلال من النقص القائم حالياً، والمتوقع ازدياده مستقبلاً، في حجم وعدد الجنود في الوحدات القتالية والميدانية، من ذوي الامتيازات أو الخصائص النوعية العالية.

 

وذلك بفعل استمرار ظاهرة التسرّب من الجيش التي بلغت عام 2016 بحسب المعطيات الرسمية نحو 7 في المائة، من جهة، وتفضيل عدد كبير من المرشحين للخدمة العسكرية الإلزامية، من ذوي "المهارات" العالية، الاتجاه للخدمة العسكرية في الوحدات التكنولوجية ووحدات "السايبر"، مما ترك نقصاً في أصحاب هذه المهارات في باقي الوحدات الميدانية التي يُنظر إليها بأنها "وحدات نخبوية".

التعليقات : 0

إضافة تعليق