برعاية المخابرات المصرية

بالفيديو: "فتح" و"حماس" توقعان اتفاق المصالحة في القاهرة

بالفيديو:
سياسي

القاهرة/ الاستقلال

وقّعت حركتا "فتح" و"حماس" ظهر الخميس، اتفاق المصالحة رسميًا في القاهرة، برعاية المخابرات المصرية؛ تتويجًا للحوارات التي بدأت الثلاثاء الماضي، وبذلك تطوي الحركتان صفحة الانقسام الذي استمر لأكثر من 10 سنوات متتالية.

 

وجرى التوقيع بحضور وزير المخابرات المصرية اللواء خالد فوزي، في حين وقع الاتّفاق عن حركة "فتح" عضو اللجنة المركزية في الحركة عزام الأحمد، وعن حركة "حماس" نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري.  

 

واتفقت الحركتان على إجراءات تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة في إدارة شؤون قطاع غزة كما في الضفة الفلسطينية المحتلة بحد أقصى يوم 1/12/2017، مع العمل على إزالة المشاكل الناجمة كافّة عن الانقسام،

 

وعبّر وكيل جهاز المخابرات المصري  اللواء مظهر عيسى في كلمته، عن التقدير البالغ لحركتي "فتح" و"حماس"، على الروح الإيجابية التي اتسم بها أعضاء الوفدان وتغليبهما المصلحة الوطنية الفلسطينية، وهو الأمر الذي أدى إلى التوصل لهذا الاتفاق.

 

ووجّه اللواء عيسى الشكر والتقدير لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، "والذي كان له الرغبة والإرادة الحقيقية لإنهاء الانقسام وإعادة اللحمة للشعب الفلسطيني".

 

وقال : "انطلاقًا من حرص جمهورية مصر العربية على القضية الفلسطينية وإصرار الرئيس عبد الفتاح السيسي على تحقيق آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في إنهاء الانقسام وتعزيز الجبهة الداخلية وتحقيق الوحدة الفلسطينية من أجل انجاز المشروع الوطني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين".

 

وأضاف: "لقد رعت القاهرة سلسلة اجتماعات بين حماس وفتح على مدار يومي 10-11/10/2017 لبحث ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية، وقد اتفقت الحركتان على اجراءات تمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها والقيام بمسئولياتها الكاملة في إدارة شئون قطاع غزة كما في الضفة الغربية بحد أقصى يوم 1/12/2017 مع العمل على إزالة كل المشاكل الناجمة عن الانقسام".

 

وتابع وكيل جهاز المخابرات المصري: "وفي إطار حرص جمهورية مصر العربية على وحدة الصف الفلسطيني، توجه مصر الدعوة لعقد اجتماع بالقاهرة يوم 21/11/2017 لكل الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني في 4/5/2011".

 

وتواجد في قاعة مؤتمر الإعلان عن الاتفاق وفد حماس إلى جانب العاروري كل من يحيى السنوار، وخليل الحية، وحسام بدران، وعزت الرشق، وموسى أبو مرزوق، ووفد "فتح" إلى جانب الأحمد أعضاء اللجنة المركزية: أحمد حلّس، روحي فتوح، وحسين الشيخ، ونائب ثوري "فتح" فايز أبو عيطة، واللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق