صادر عن دار الشهيد نعمان طحاينة

"زمن الرجال".. كتاب يوثق شهادات أسرى مقاومين

الأسرى

رام الله/ الاستقلال

أفادت مؤسسة مهجة للشهداء والأسرى اليوم الخميس، أنه صدر حديثًا عن دار الشهيد نعمان طحاينة للنشر والتوزيع كتاب "زمن الرجال" للأسير المحرر/ مجاهد عبد الرحمن من الضفة الغربية، والذي استطاع أن يسجل تجربة إعلامية أولى وهي تجربة ناجحة ومبدعة له تمثلت في إجراء وإدارة وتوثيق وتهريب حوارات صحفية مع ثلة من الأسرى المجاهدين والوقوف على محطات مهمة من ذاكرتهم ومقاومتهم الباسلة بعيدًا عن الأدوات المهنية للصحافة المعلوماتية المتعارف عليها.

 

ويتناول الكتاب سلسلة حوارات للأسير المحرر/ مجاهد عبد الرحمن مع كوكبة من فرسان ومجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي داخل سجن "ريمون" الصهيوني والذي يحوي قرابة ألف أسير فلسطيني موزعين على سبعة أقسام، يأخذنا الحوار إلى ذلك الزمن القريب، زمن الرجال الأحرار، زمن الفعل البطولي والرد على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني المقاوم وذلك خلال انتفاضة الأقصى في العام 2000م حيث تجلت صور الفداء والعطاء على أيدي المقاومة الفلسطينية.

 

وأوضحت مهجة القدس أن إصدار هذا الكتاب يأتي بالتزامن مع معركة الإضراب عن الطعام الذي يخوضها الأسرى في سجون الاحتلال، وقدم للكتاب الشيخ/ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الذي كتب: "ما يميز المادة المعرفية بين أيدينا أنها مقابلات حية وجهًا لوجه مع أصحاب الحدث رفاق الشهداء وصنوهم إخوتنا الأسرى، بكلامهم الطري عن رحلة جهادهم ونضالهم قبل الأسر وفيه، عن الأمل والألم، عن الخاص والعام في حياتهم، عن رفاقهم الشهداء والأسرى، وما يختلج في صدورهم وتجربتهم. وتمثل هذه المخطوطة شهادة من خلف القضبان لنا ولشعبنا ولكل من يدعم مقاومته، شهادة ينقلها اليوم لنا منهم مباشرة أسير مثلهم عاش الوجع والفخار عليهم وبهم.. ودعهم يحمل ألمًا وأملًا ووصية واجبة التبليغ من هناك في جنوب فلسطيننا المحتلة".

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق