تعرف على الصاروخ الذي عرّى منظومة "الدفاع الجوي الإسرائيلي"

تعرف على الصاروخ الذي عرّى منظومة
ترجمات

القدس المحتلة / الاستقلال

أثار سقوط الصاروخ الذي أطلق من سوريا الليلة الماضية تساؤلات إسرائيلية خطيرة حول سبب فشل الدفاعات الجوية بأنواعها في اعتراض صاروخ سوفييتي قديم والذي سار لأكثر من 200 كم فوق المناطق الفلسطينية إلى أن انفجر في شرق النقب المحتل.

 

في حين؛ لم يقتنع الجمهور الإسرائيلي بالرواية الرسمية لجيشه بأن الحديث يدور عن صاروخ مضاد للطائرات، إذ يسود الاعتقاد بأنه صاروخ أرض – أرض جرى توجيهه من الأساس صوب مفاعل ديمونا بأوامر إيرانية.

 

وجاء على لسان المحلل العسكري الإسرائيلي "رون بن يشاي" أن الحدث بحاجة إلى تحقيق معمق بكل جوانبه، يشمل أولًا عن سبب فشل اعتراض الصاروخ على طول المسافة التي قطعها، وثانيًا بشأن فرضية توجيهه فعلًا صوب مفاعل ديمونا.

 

وأشار إلى أن هذه فرضية لها ما يدعمها من خلال مقالة نشرها مسؤول إيراني مؤخرًا وهدد بمهاجمة المفاعل في ديمونا ردًا على هجوم داخلي على منشاة "نطنز" النووية الإيرانية مؤخرًا.

 

أما على مواقع التواصل الإسرائيلية؛ فقد عبر غالبية المعلقين عن تكذيبهم لرواية الجيش الرسمية متسائلين عن حول جدوى وجود 5 منظومات دفاعية جوية عجزت عن اعتراض صاروخ سوفييتي "متخلف" على حد تعبيرهم.

 

وقال "غاي نيساني" إن الصاروخ جرى توجيهه من البداية صوب ديمونا، لافتًا إلى أن الجيش لم يرغب ببث الرعب بين السكان فأعلن أنه صاروخ مضاد للطائرات انحرف عن مساره وانزلق إلى النقب.

 

أما "عادي كرميل" فقالت: "نعم كان هناك انزلاق من سوريا وبالصدفة تم اعتراضه قرب منشاة استراتيجية، كانت هذه احدى روايات جدتي"، بينما تساءل "أساف مواس" قائلًا: "أين كل تلك المنظومات الدفاعية، لدينا 5 كهذه اليس كذلك؟".

 

وتمتلك "إسرائيل" 5 منظومات دفاعية ضد الصواريخ وهي "خيتس، براك، باتريوت، الصولجان السحري، وفشلت مجتمعة في اعتراض صاروخ سوفييتي قديم من طراز "اس –آي 1.5".

التعليقات : 0

إضافة تعليق