خشية من ردود المقاومة

الاحتلال يرفع حالة التأهب القصوى على حدود غزة

الاحتلال يرفع حالة التأهب القصوى على حدود غزة
عين على العدو

غزة/ الاستقلال

رفع جيش الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الاثنين حالة التأهب القصوى لدى قواته على طول حدود قطاع غزة خشية من ردود فعل المقاومة الفلسطينية في أعقاب استهداف نفقاً للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

 

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال: إن الجيش لا يريد تدهور الأوضاع الأمنية في قطاع غزة"، لكنه استدرك بالقول: نحن مستعدون لجميع السناريوهات المحتملة".

 

واعتبر الناطق اجتياز النفق شرق خانيونس للحدود بمثابة خرقا للسيادة "الإسرائيلية"، قائلاً: هذا وضع لن نقبل به والجيش سيواصل عملياته العسكرية على حدود القطاع مستخدماً كافة الوسائل التكنولوجية المتطورة لكشف الانفاق.

 

وأوضح أن اكتشاف النفق جاء ضمن نشاطات جيش الاحتلال على حدود قطاع غزة.

 

وكان جيش الاحتلال استهدف بعد ظهر اليوم الاثنين نفقاً للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، ما أدى لاستشهاد سبعة مقاومين من فريق الإنقاذ التابع لسرايا القدس وكتائب القسام، بينهم قائد لواء الوسطى في سرايا القدس المجاهد عرفات أبو مرشد، ونائبه حسن حسنين، وإصابة أكثر من 9 مواطنين جراء استنشاقهم غازات سامة من منطقة النفق.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق