غزة: فتح تحقيقً في شكوى الاعتداء على الصحفية "مرشد"

غزة: فتح تحقيقً في شكوى الاعتداء على الصحفية
محليات

غزة/ الاستقلال:

أعلنت وزارة الداخلية بغزة، مساء الأربعاء، عن فتح تحقيق في شكوى الاعتداء على الصحفية رواء مرشد خلال قيامها بعملها وسط قطاع غزة.

 

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم: "تلقت وزارة الداخلية رسالة من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، حول شكوى مقدمة من المواطنة (رواء مرشد)".

 

وأشار إلى أن الشكوى "تفيد بتعرضها لاعتداء أثناء تواجدها في أرض زراعية بالمنطقة الحدودية شرق "جحر الديك" وسط قطاع غزة برفقة شاب وفتاة آخرين".

 

وعليه، أكدّ البزم أن الوزارة قررت "فتح تحقيق في الشكوى المقدمة".

 

من ناحيتها، قالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، في وقت سابق أمس، أنها خاطبت كلاً من وزارة الداخلية والأمن الوطني والنيابة العامة في قطاع غزة، للمطالبة بالتحقيق في حادثة الاعتداء التي تعرضت لها الصحافية رواء أحمد مرشد (26 عاماً)، من مدينة غزة، مؤكدة أنه انتهاك للحق في الحريات الشخصية التي كفلتها القوانين الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

 

وأوضحت الهيئة في مخاطبتها وحسب إفادة مرشد، بتعرضها للاعتداء اللفظي والجسدي من قبل عناصر الضبط الميداني التابعة لكتائب القسام، أثناء تواجدها في أرض زراعية في منطقة حجر الديك برفقة صديقة لها تعمل مصورة صحافية، وصحفي آخر يعمل مصوراً، وبصحبتهم طفلة، بغرض تصويرها ضمن جلسة تصوير مناظر طبيعية في المنطقة المذكورة، بعد موافقة مالكها.

 

وأكدت الهيئة رفضها القاطع لما تعرضت له مرشد من الضرب والمعاملة القاسية واللاإنسانية والحاطّة بالكرامة ومنعها من ممارسة أنشطة التصوير التي تقوم بها، مشددة على ضرورة حماية الصحافيين وحرياتهم الشخصية، وتمكينهم من أداء أنشطتهم دون قيود، انسجاماً مع القانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية ذات العلاقة بحرية العمل الصحافي.

التعليقات : 0

إضافة تعليق