آثار كدمات وجروح على جسده

تشكيل لجنة تحقيق عاجلة بوفاة طفل بمجمع ناصر بخانيونس

تشكيل لجنة تحقيق عاجلة بوفاة طفل بمجمع ناصر بخانيونس
محليات

غزة/ الاستقلال

قرر رئيس قطاع الصحة والبيئة بغزة د.باسم نعيم تشكيل لجنة تحقيق عاجلة للوقوف على ظروف وفاة طفل من عائلة أبو سعادة داخل قسم الحضانة بمجمع ناصر الطبي في خانيونس جنوب القطاع اليوم.

 

وقالت وزارة الصحة مساء الخميس أنه "بعد التفاعل العاجل مع ما نشره والد الطفل عبر صفحته الشخصية عبر الفيسبوك، تم التواصل المباشر مع والد الطفل وعبرنا له عن وقوف كافة أركان وزارة بجانبهم بهذا المصاب الجلل".

 

وشدد على حرصها على تتبع ما تم من إجراءات طبية مع الطفل، مضيفة "هذا جزء من واجبنا الأخلاقي و الوظيفي تجاه أهلنا لضمان سلامة الخدمة الصحية المقدمة لهم في المرافق الصحية كافة".

 

وبين أن والد الطفل أبو سعادة تواصل مع الوزارة شاكرًا إياها على التواصل المباشر معه وحرصها على المتابعة و تشكيل لجنة تحقيق عاجلة للوقوف على ظروف وفاة نجله، مؤكدًا أن هذا الموقف ينم عن مسؤلية كبيرة تحرص على خدمة المواطنين.

 

وكان المواطن والد الطفل ناشد وزارة الصحة في غزة، بعد أن تسلَّم جثة ابنه وقد برز فيها أثار الكدمات والجروح عقب مكوثه في حضانة مستشفى التحرير في مدينة خان يونس لمدة 5 أيام، حيث كان يعاني من عدم اكتمال الرئة، بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها.

 

وتساءل أبو سعادة في رسالته التي نُشرت على مواقع التواصل، "هل من المقبول في مهنة الطب أن تجد أكثر من عشرة ثقوب في يد الطفل لمحاولة إيجاد وريد كما هو واضح في اليد اليمني؟، وهل من المقبول في مهنة الطب أن يشوه وجه الطفل بهذه الجروح حول فمه بسبب استخدام نوعية رديئة من اللاصق لا تتناسب مع عمر الطفل؟".

 

وبيّن أبو سعادة أنه تسلّم جثة طفله "وجسده مليء بالكدمات والزرقة في الأقدام والصدر"، مضيفاً "ما هو الذنب الذي اقترفه هذا المولود ليعامل بهذه الوحشية؟".

التعليقات : 0

إضافة تعليق