زكي: سلاح المقاومة "نظيف" وسنعيد تسليح كتائبنا في غزة

زكي: سلاح المقاومة
سياسي

الضفة المحتلة/ الاستقلال:

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عباس زكي أن سلاح المقاومة نظيف، ومن يدعو لسحبه ليس وطنياً ويتساوق مع "إسرائيل".

 

وقال زكي لـ "راديو علم" الذي يبث من الضفة المحتلة اليوم الخميس: "إن سلاح المقاومة نظيف، ولن نكون خراف نُقاد للذبح، ومن يمسّ سلاح المقاومة ليس وطنياً والحديث عنه يتساوق مع إسرائيل".

 

وأكد أن من يسوّق ذلك يجب أن ينظر له نظرة أخرى، مضيفاً: " لدينا كتائب في غزة (شهداء الأقصى) والآن سنعود لنسلحها"، موضحًا أن السلاح يستخدم في ظل الاحتلال وفق طرق وينضبط بقرار وطني حينها ويكون مستفيد ومؤثر جدًا على "إسرائيل".

 

وقال : "هذه لغة إسرائيل دائماً في المطالبة بسحب سلاحنا، ونحن لسنا عبيد ولن نسحب هذا السلاح وممنوع الحديث في هذا الموضوع".

 

وأضاف: "في حال السلام أو انسحاب (إسرائيل) من الممكن أن يكون طرحه في الواجهة، نحن في اللجنة المركزية حرّمنا طرح ملف سلاح المقاومة والحديث في نزعه يتساوق مع إسرائيل".

 

وأوضح عضو مركزية "فتح" أنه يريد سلاح المقاومة أن يزداد وأن يتقدم وأن يصبح متطورًا تكنولوجيا ويكون خاضعًا لقرار وطني، مؤكدًا أن الحكومة عليها تقديم الخدمات للناس والقرار الاستراتيجي بهذا الشأن لمنظمة التحرير الفلسطينية. 

التعليقات : 0

إضافة تعليق