بعد إضراب عيومان الطعام لـ23

أعلن فك الإضراب.. الأسير بلال ذياب يكسب جولة جديدة في مواجهة السجان

أعلن فك الإضراب.. الأسير بلال ذياب يكسب جولة جديدة في مواجهة السجان
الأسرى

جنين/ الاستقلال

حقق الأسير بلال ذياب انتصارا جديدا في مواجهة السجان الإسرائيلي، وذلك بعد 23 يوما من الاضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري، وقالت عائلة الأسير بلال ذياب، مساء اليوم الخميس، أنها تلقت اتصالا هاتفيا منه أخبرها خلاله بفك إضرابه عن الطعام.

 

أوضحت عائلة الأسير ذياب أن فك الإضراب جاء بعد اتفاق وقّعه ممثل أسرى الجهاد الإسلامي في سجن مجدو مع مخابرات الاحتلال.

 

وينص الاتفاق على فك الإضراب مقابل عدم تجديد الاعتقال الإداري له، والإفراج عنه في 18 من يناير/ كانون ثاني  القادم.

 

والأسير بلال ذياب (32 عاماً)، من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في بلدة كفر راعي في محافظة جنين، اعتقل سابقاً لعدّة مرات، وخاض إضراباً في العام 2012 احتجاجاً على اعتقاله الإداري لمدّة (78) يوماً وانتزع حينها قرارا بوقف تجديد الاعتقال الإداري بحقه وأطلق سراحه، وأعاد الاحتلال اعتقاله في تاريخ 14 تمّوز/ يوليو الماضي، وصدر بحقّه أمر اعتقال إداري لستة شهور.

التعليقات : 0

إضافة تعليق