لا بيد يصف " مسيرة الاعلام " بوصمة العار

لا بيد يصف
عين على العدو

القدس المحتلة/الاستقلال:

وصف وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي الجديد يائير لابيد، ما تسمى بـ"مسيرة الأعلام" للمستوطنين التي انطلقت بالقدس المحتلة، بـ"وصمة العار"، وذلك عقب إطلاقهم هتافات عنصرية.

 

وقال في تغريدة نشرها عبر (تويتر) اليوم الأربعاء: "من غير المفهوم كيف يمكن حمل العلم الإسرائيلي في يد والصراخ (الموت للعرب) في نفس الوقت"- على حد تعبيره-

 

وتابع: "هذه ليست يهودية ولا إسرائيلية، هؤلاء وصمة عار على شعب إسرائيل"، مؤكدًا في تغريدة لاحقة على أن المسار الذي انطلقت به "مسيرة الأعلام" كان يجب التصديق عليها.

 

 

وعلى صعيد آخر، قدم التهنئة لوزير الأمن الداخلي عومر بارليف على ما أسماه بـ"الإدارة الممتازة للحدث" على حد قوله.

 

وأضاف: "مع ذلك فإن حقيقة وجود عناصر متطرفة يمثل العلم الإسرائيلي لها كراهية وعنصرية، أمر مقيت ولا يغتفر".

 

يشار إلى أنه انطلق مساء أمس، آلاف المستوطنين من القدس الغربية باتجاه باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس الشرقية، حيث أدوا "رقصة الأعلام" الاستفزازية ورددوا هتافات وأناشيد باللغة العبرية.

 

وحسب شهود عيان، أطلق بعض المستوطنين هتافات من بينها "الموت للعرب"، إضافة إلى أخرى ضد النبي محمد، قبل أن يغادروا باب العامود تجاه حائط البراق  الجدار الغربي للمسجد الأقصى.

التعليقات : 0

إضافة تعليق