الاقتصاد: الساعات القادمة ربما تشهد اعتقالات لتجار محتكرين بغزة

الاقتصاد: الساعات القادمة ربما تشهد اعتقالات لتجار محتكرين بغزة
اقتصاد وأعمال

غزة / الاستقلال

أكدت وزارة الاقتصاد الوطني يوم الخميس، اتخاذها إجراءات صارمة بحق التجار المحتكرين للبضائع والسلع في قطاع غزة.

 

وكشف الناطق باسم وزارة الاقتصاد عبد الفتاح أبو موسى الخميس عن أن الساعات القادمة ربما ستشهد اعتقال لتجار يحتكرون البضائع ويتلاعبون بأسعارها بظل هذه الظروف الاستثنائية.

 

وحول أصناف البضائع المحتكرة في غزة، أوضح أبو موسى أنه ووفق شكاوى المواطنين فقد تم تسجيل شكاوى تتعلق بالتلاعب ورفع أسعار الأخشاب و"سياخ اللحام" وبعض الأصناف الغذائية والصابون والمواد الصحية ومواد البناء.

 

وشدد على أنه لا يوجد أي مبرر لرفع أسعار هذه البضائع دون التنسيق مع الوزارة، خاصة أن الاحتلال الإسرائيلي يغلق معابر غزة ولم تدخل بضائع جديدة، و"بالتالي ما هو موجود بأسعار قديمة".

 

وأكد أبو موسى أن وزارته "ستضرب بيد من حديد لكل من يستغل هذه الظروف لرفع الأسعار واحتكار البضائع".

 

وذكر أن الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الاقتصاد كثفت من جولاتها على المحال والأسواق، وسجلت محاضر ضبط بحق التجار الذين ثبت عليهم التلاعب بأسعار السلع والبضائع.

 

وأوضح أبو موسى أن طواقم الإدارة العامة لحماية المستهلك تعمل على مدار الساعة على مراقبة الأسعار في الأسواق وكل المحافظات الخمس بقطاع بغزة ليلا ونهارًا.

 

وأشار إلى أنه سيتم إحالة التجار الذين المستغلين لأوضاع المواطنين في هذه الظروف الصعبة للنيابة العامة لأخذ المقتضى القانوني بحقهم، ولضمان عدم تكرارهم للاحتكار والاستغلال.

 

ودعت الوزارة المواطنين للإبلاغ عن أي تاجر يقوم برفع الأسعار أو احتكار السلع المتوفرة بالأسواق من خلال مكاتبها الفرعية المنتشرة في المحافظات، أو رقمها المجاني 1800112233.

 

وطالبت التجار بضرورة الالتزام بالأسعار والوقوف مع أبناء شعبهم في ظل ما خلفه العدوان، مؤكدة أنها لن تسمح لمن يمارس الجشع بمواصلة استغلاله واحتكاره.

التعليقات : 0

إضافة تعليق