الجهاد الإسلامي: اليد على الزناد والمقاومة وجدت لحماية شعبنا ومقدساته

الجهاد الإسلامي: اليد على الزناد والمقاومة وجدت لحماية شعبنا ومقدساته
مقاومة

غزة/ الاستقلال:

 

قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في غزة طارق سلمي، إن ما حدث الليلة من قصف إسرائيلي على قطاع غزة، هو محاولة فاشلة من العدو للتغطية على جرائمه المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وأكد سلمي في تصريح لقناة "القدس اليوم"، أن المقاومة الفلسطينية فرضت معادلات جديدة على العدو الصهيوني ومازالت تفرض هذه المعادلات بإرادة صلبة وقوية ولن تنكسر، وستستمر بالمواجهة.

 

وأشار إلى أن اليد على الزناد والمقاومة وجدت لحماية الشعب الفلسطيني ومقدساته، ولن تتخلى عن هذا الواجب وقد أعدت العدة لمواجهة العدو باستمرار.

 

قصفت طائرات الاحتلال، الليلة الماضية، عددًا من مواقع المقاومة وأراض زراعية، في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

 

ففي شمال القطاع قصفت، طائرات الاستطلاع موقعًا للمقاومة، شمال بيت لاهيا، بصاروخين على الأقل، تبعتها الطائرات الحربية بقصف ذات الموقع بأربعة صواريخ.

 

كما قصفت الطائرات الحربية موقع الإدارة المدنية شرق جباليا، بعدة صواريخ، ما أدى لاندلاع حريق في الموقع.

 

وفي مدينة غزة، قصفت الطائرات الحربية أرضًا زراعية، في منطقة السودانية، شمال غرب المدينة، بالإضافة إلى موقع للمقاومة جنوبها.

 

وفي خان يونس قصفت طائرات الاحتلال الحربية موقعًا يتبع للمقاومة في منطقة معن بأربعة صواريخ على الأقل.

 

وأفاد مراسلونا بأن أضرارًا مادية جسيمة وقعت في محيط المناطق المستهدفة، فيما لم تسجل أي إصابات في صفوف المواطنين.

 

من ناحيته زعم المتحدث باسم جيش الاحتلال أن الطائرات الحربية، قصفت مواقع ومجمعات عسكرية للمقاومة الفلسطينية، في قطاع غزة.

 

وادعى المتحدث أن هذا القصف جاء ردا على استمرار إطلاق البالونات الحارقة نحو مستوطنات "غلاف غزة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق