بدعوى إقامته أبنيته دون تراخيص

خطة "إسرائيلية" لتفجير حي فلسطيني كامل بالقدس المحتلة

خطة
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال

كشفت وسائل إعلام عبرية اليوم الاثنين، عن خطة "إسرائيلية" يقف وراءها رئيس بلدية الاحتلال بمدينة القدس نير بركات؛ لتفجير حي فلسطيني يضم 6 بنايات، يسكنها مئات الفلسطينيين، في بلدة "كفر عقب" شمال المدينة المحتلة، بدعوى إقامة الأبنية دون الحصول على تراخيص من قوات الاحتلال.

 

وقالت قناة "كان" "الإسرائيلية": إن الخطة أعدت منذ أشهر وبقيت سرية بسبب مخاوف الاطراف المعنية، وتشمل الخطة تفجر 6 مبان كل واحد منها مكون من 6-7 طوابق، ويسكنها مئات الفلسطينيين غالبيتهم من حملة الهوية "الإسرائيلية".

 

وينوي جيش الاحتلال "الإسرائيلي" وجهاز المخابرات "الشاباك" استخدام المتفجرات في تدمير الحي، الأمر الذي سيتسبب باهتزازات كبيرة، وينوي جيش الاحتلال إخلاء الأحياء السكنية المجاورة. وقال أحد سكان المنطقة لقناة "كان" إن التفجيرات ستتسبب بتدمير مسجد داخل أحد هذه البنايات.

 

وبحسب القناة فإن مصدر مطلع على الخطة قال إن الحديث يدور عن أكبر عملية تمدير وهدم يتم تنفيذها في المنطقة، مشيرًا إلى أن قضاء الاحتلال لم يعط موافقته على الهدم.

 

وادّعى مكتب نير بركات أن أوامر الهدم صدرت قبل بضعة أشهر لهدم أربعة من هذه البنايات، والتي لم تكن مسكونة بشكل عام في حينه، وبعد مدلولات في المحاكم بما فيها المحكمتان المركزية والعليا أقرتا قرارات الهدم. 

التعليقات : 0

إضافة تعليق