الحمد الله: تسلمنا للمؤسسات والمعابر بغزة سيبقى منقوصاً ما لم نتمكن من الأمن

الحمد الله: تسلمنا للمؤسسات والمعابر بغزة سيبقى منقوصاً ما لم نتمكن من الأمن
سياسي

الضفة المحتلة/ الاستقلال:

قال رئيس حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله إن "تسلمنا للمؤسسات والمعابر بغزة سيبقى منقوصاً وغير مجدٍ، ما لم يتم تمكين الحكومة بشكل فعلي وتسلمها للمهام الأمنية كاملة".

 

جاء ذلك خلال كلمة الحمد الله في افتتاح المؤتمر المصرفي الفلسطيني الدولي 2017 بمدينة أريحا في الضفة الفلسطينية المحتلة، اليوم الاثنين، وقال: "ندعم الفصائل الفلسطينية التي تعقد اجتماعها غدًا في القاهرة، وتمنى أن يثمر عن اتفاق شامل على كافة الملفات المطروحة".

 

وأضاف أن "الحكومة لا تستطيع العمل إلّا ببسط سيطرتها وولايتها القانونية الكاملة في قطاع غزة، وبحلول جذرية للقضايا الأمنية والمالية والمدنية والإدارية الناجمة عن الانقسام".

 

وتابع: "في الوقت الذي نعزّز جبهتنا الداخلية بالمزيد من الوحدة والتلاحم، فإننا نواصل عملنا للوصول بقضية شعبنا إلى المنظمات الدولية كافة؛ لإعمال حقوقنا الوطنية ومساءلة (إسرائيل) على انتهاكاتها".

 

وفي إطار آخر، أشار إلى أن "الحكومة لن تتردد في رفد ودعم جهود تمكين المرأة مصرفيًا وتعزيز دورها في النمو الاقتصادي".

 

وعبر رئيس حكومة الوفاق عن سروره للمشاركة بافتتاح هذا المؤتمر المصرفي، معتبرًا إيّاه "إحدى الخطوات التي نخطو بها جميعًا، في القطاعين العام والخاص، وفي مؤسسات المجتمع المدني؛ من أجل خلق واقع أفضل لنساء فلسطين والانطلاق بقدراتهن نحو عالم المال والأعمال".

 

وحضر المؤتمر كل من محافظ أريحا والأغوار اللواء ماجد الفتياني، ومحافظ سلطة النقد عزام الشوا، ورئيس مجلس إدارة جمعية البنوك محمد البرغوثي، وممثل مؤسسة التمويل الدولية يوسف حبش، ونائب الممثل الألماني بيرند كيوبارت. 

التعليقات : 0

إضافة تعليق