"لنا شرف المساهمة بنقل السلاح إلى غزة"

نصر الله للفلسطينيين: اتّحدوا فالمرحلة المقبلة تحمل تحدٍ "خطير وكبير جدًا"

نصر الله للفلسطينيين: اتّحدوا فالمرحلة المقبلة تحمل تحدٍ
سياسي

بيروت/ الاستقلال:

دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله السلطة والفصائل الفلسطينية إلى الوحدة الداخلية؛ لمواجهة تحديات المرحلة المقبلة التي وصفها بـ "الكبيرة والخطيرة جدًا".

 

نصر الله وفي كلمة متلفزة بثت، مساء اليوم الاثنين، قال: إن "الفلسطينيين من السلطة للفصائل سيتعرضون وقد بدأوا للكثير من الضغوط الأمريكية والعربية من أجل التنازل عن حقوقهم في خدمة ما يسمى بـصفقة القرن، وبالتالي هم أمام تحد كبير وخطير جدًا".

 

وشدّد على أن رهان الفلسطينيين الوحيد يجب أن يكون على الوحدة الداخلية والوطنية، "وألا تسمحوا لهم بتمزيق صفوفكم، فإذا تفرقتم ستضيع فلسطين من بين أيديكم".

 

في سياق آخر، قدم نصر الله شكره للفصائل الفلسطينية على موقفها من بيان الجامعة العربية بوصف حزب الله "منظمة إرهابية".

 

ولفت إلى أن "الهياج من قبل بعض الدول العربية" للتغطية للإعلان عن العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي والخطوات المتسارعة التي يراد اتخاذها بحق القضية الفلسطينية.

 

وشدّد على أن مقابلة موقع "إيلاف" الإخباري السعودي مع رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي "جابي آيزنكوت" "خطوة خطيرة في سياق التطبيق مع العدو".

 

واستنكر الاتهامات لحزب الله بإرسال السلاح إلى اليمن، مؤكدًا أن "الحزب لم يرسل السلاح إلى أي من الدول العربية لحاجته الماسة له".

 

وقال: "أرسلناه فقط للمقاومة الفلسطينية، فلنا شرف المساهمة بنقل صواريخ الكورنيت (صواريخ موجهّة) إلى قطاع غزة".

 

واستهجن موقف الجامعة العربية من حزب الله، ووزراء الخارجية العرب الذين لم يدعون للجلسة من أجل فلسطين، التي تهدّد في ظل تصاعد الاستيطان والانتهاكات والتهويد.

 

وأضاف أمين عام حزب الله: "كل الاعتداءات الإسرائيلية لم تستدع اجتماعًا لوزراء الخارجية العرب، لكنهم اجتمعوا بسبب صاروخ واحد على الرياض".

التعليقات : 0

إضافة تعليق