"الجهاد" تنعي الشهيد التميمي الذي ارتقى برصاص الاحتلال في قرية النبي صالح

سياسي

غزة / الاستقلال

نعت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، اليوم السبت، الشهيد محمد منير التميمي "17 عامًا"، الذي ارتقى متأثراً بإصابته البليغة برصاص الاحتلال الصهيوني خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت قرية النبي صالح أمس الجمعة.

 

وأشادت الحركة في بيان وصل "الاستقلال" نسخة عنه، بقوة المواجهات التي يتصدى من خلالها الشباب الثائر في الضفة المحتلة للاحتلال والمستوطنين.

 

وشدَّدت على أن هذه المواجهات دليل على تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وحقوقه، واستعداده الدائم للتضحية دفاعاً عن الأرض والمقدسات، وتصميمه على استمرار المقاومة بكل أشكالها ورفض الاستسلام أمام الإرهاب الذي يمارسه العدو الصهيوني.

 

وقالت الجهاد الإسلامي "لقد أثبت الشباب الثائر في الضفة المحتلة والقدس أن طريق المقاومة والجهاد هو الطريق الأقرب للحرية وطرد الاحتلال، وأن هذا الطريق هو الذي يمثل نبض الشعب الفلسطيني ويحقق تطلعاته في العودة والتحرير"، مؤكدة أن تصاعد المواجهات واستمرارها يعني رفض أي محاولات مشبوهة لعودة المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق