تعديلات وزارية مرتقبة في حكومة محمد اشتيه

تعديلات وزارية مرتقبة في حكومة محمد اشتيه
محليات

رام الله / الاستقلال

ستجري حكومة رام الله برئاسة محمد اشتية، تعديلات وزارية مرتقبة، فضلاً عن تغيير أكثر من 30 سفيراً في السفارات الفلسطينية في العالم.

 

ومنح محمود عباس رئيس الحكومة اشتية موافقته على "إجراء تعديل وزاري يشمل ملء حقيبتي الداخلية والأوقاف الشاغرتين، واستبدال عدد آخر من الوزراء"، وفق مسؤولون فلسطينيون لصحيفة "الشرق".

 

ووافق عباس على "إحالة عدد من المحافظين للتقاعد، وعلى تدوير باقي المحافظين من خلال نقلهم من محافظاتهم الحالية إلى محافظات أخرى".

 

كما أحال أبو مازن أكثر من 30 سفيراً للتقاعد.

 

وقال المسؤولين: إن "عباس كان يفضل تأجيل التعديل الحكومي لحين إجراء حوار مع حركة "حماس"، بشأن تشكيل حكومة وفاق وطني، لكن الأحداث الأخيرة فرضت نفسها على أجندة السلطة الفلسطينية".

 

وأشار إلى أن "فكرة تشكيل حكومة وفاق وطني "ستظل قائمة".

 

التغييرات التي سيجريها أبو مازن تأتي بعد احتجاجات شعبية واسعة على خلفية إلغاء الانتخابات العامة، ومقتل الناشط السياسي نزار بنات أثناء اعتقاله.

التعليقات : 0

إضافة تعليق