رفضًا لـ"اتفاق الإطار" مع الولايات المتحدة

رسالة من القوى الوطنية والإسلامية لمفوض أونروا

رسالة من القوى الوطنية والإسلامية لمفوض أونروا
سياسي

غزة / الاستقلال

سلّمت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، الأربعاء، رسالة موجّهة إلى المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لازاريني عبّرت فيها عن رفضها لـ"اتفاق الإطار" الموقّع بين الوكالة الأممية ووزارة الخارجية الأمريكية والذي تضمّن شروطًا أمريكية لإعادة تمويل "أونروا".

 

وقالت اللجنة، في بيان صحفي، إنّها عبّرت "عن قلقها الشديد لما في هذه الوثائق من خطورة بالغة على قضية اللاجئين بالمعني السياسي والقانوني والخدماتي، واعتبرتها انتهاكًا صارخًا لطبيعة التفويض الممنوح للوكالة من الأمم المتحدة، وكذلك للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، لصالح دولة أجنبية".

 

وأكدت في رسالتها إلى لازاريني على ضرورة التزام "أونروا" بالقرار الأممي المُنشيء لها رقم ٣٠٢ لعام ١٩٤٩ وتجنّب أي مساس بهذا الدور بما يشكل مدخلًا لإلغاء تفويضها.

 

وطالبت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية بتوضيح مكتوب من رئاسة "أونروا" حول هذه الوثائق وحيثيات توقيعها.

 

وكانت لجنة المتابعة دعت جماهير اللاجئين الفلسطينيين إلى رفض الاتفاق الذي يسمح بالتدخل السافر من الولايات المتحدة بأدق تفاصيل عمل "أونروا" بما فيها المناهج الدراسية ومصادر التمويل ووجهة الصرف.

 

وأعلنت عن عزمها تنفيذ "سلسلة طويلة من الفعاليات الرافضة للاتفاق حتى إسقاطه ومنع تجديده أو تكراره".

التعليقات : 0

إضافة تعليق