وقفة احتجاجية لمستفيدي الشؤون بغزة

وقفة احتجاجية لمستفيدي الشؤون بغزة
محليات

غزة/الاستقلال:

احتشد مئات المواطنين،  اليوم الأربعاء، أمام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية في غزّة، احتجاجاً على تأخر صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية منذ عدة شهور.

 

وقال عدد من المشاركين في الوقفة، في تصريحات صحفية: "إنّ من أبسط حقوقهم صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية وعدم تأخر صرفها، في ظل تدهور الأوضاع المعيشية بغزّة".

 

وأكّدوا على ضرورة الإسراع في صرفها بمواعيدها المقررة كل ثلاثة شهور بواقع "1800 شيقل" وليس "750 شيقل"، كون هذا المبلغ هو مصدر الدخل الوحيد لغالبية الأسر المستفيدة من مخصصات الشؤون الاجتماعية.

 

وكان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، قد طالب مطلع سبتمبر الحالي، الحكومة الفلسطينية بسرعة صرف شيكات الشؤون الاجتماعي، داعياً الحكومة الفلسطينية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه الفقراء، والعمل على صرف الدفعات المستحقة للمستفيدين منها بشكل فوري، لا سيما أن الأُسر المستفيدة باتت غير قادرة على توفير أدنى احتياجاتها الأساسية من غذاء ودواء ومستلزمات دراسية".

 

ومن المفترض أن تقوم وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية بصرف مساعدة مالية للفئات الأشد فقراً ولذوي الإعاقة كل ثلاثة شهور (بواقع 4 دفعات سنوياً)، غير أن الوزارة لم تَقُم خلال عام 2021 بصرفها إلا مرة واحدة، كما قامت خلال العام 2020 بصرفها ثلاث مرات فقط للمستفيدين بدلاً من أربع مرات. 

 

يُذكر أنّ وزارة التنمية الاجتماعية لم تصرف منذ بداية عام 2021 سوى دفعة واحدة من مخصصات برنامج التحويلات النقدية لنحو 115 ألف أُسرة فقيرة، منها نحو 80 ألف أُسرة تعيش في قطاع غزة، و35 ألف أُسرة في الضفة الغربية بتاريخ 10/5/2021. وقد تم صرف هذه الدفعة بعد تقليصها إلى 750 شيكل فقط لكل أسرة مستفيدة، بعد أن كانت هذه الأُسر تتقاضى مبالغ تتراوح بين 750 شيكل و1800 شيكل، وذلك وفقاً لعدد أفرادها، وظروفها الاقتصادية والاجتماعية. 

التعليقات : 0

إضافة تعليق