قاسم: استمرار السلطة في اللقاءات التطبيعية جريمة وطنية وأخلاقية

قاسم: استمرار السلطة في اللقاءات التطبيعية جريمة وطنية وأخلاقية
سياسي

غزة/الاستقلال:

وصف الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم، الجمعة، استمرار السلطة في عقد لقاءات تطبيعية مع إسرائيليين بأنّه "جريمة وطنية وأخلاقية".

 

وقال قاسم، في تصريح صحفي ،إنّ عقد لقاء تطبيعي بين قيادات من السلطة في رام الله مع وزراء وأعضاء كنيست إسرائيليين "سلوك مدان ومستنكر ومن كل المكونات الوطنية".

 

وشدّد على أنّ استمرار السلطة في اللقاءات التطبيعية يعكس إصرارها على "التغريد خارج السرب الوطني، وتضرب بعرض الحائط كل الاعتبارات الوطنية، وهي جريمة وطنية وأخلاقية".

 

واعتبر أنّ مثل هذه اللقاءات التطبيعية في رام الله تشجّع بعض الأطراف في المنطقة على "مواصلة تطبيعها مع الاحتلال، بل ورفع مستواه، وهو ما تتحمل السلطة المسؤولية عنه".

 

وكانت ما تُسمّى "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" استقبلت أمس الخميس وفدًا ضم 15 ناشطا إسرائيليا، هم وزراء وأعضاء كنيست سابقين.

 

وكان في استقبال الوفد الذي ترأسه عوفير بينس، عدد من قيادات السلطة، أبرزهم مستشارو الرئيس محمود عباس، وفي مقدمتهم محمود الهباش، ونبيل أبو ردينة ومسؤول ملف التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني.

 

وأثار اللقاء التطبيعي حالة من السخط والاستياء في مواقع التواصل الاجتماعي، زادها تزامنه مع استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة، لتعرضه لجريمة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال الإسرائيلي قبل تحرره مؤخرًا.

التعليقات : 0

إضافة تعليق