انتقدت التغييب الكامل للقضية الفلسطينية

الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة "إسرائيل" تدعم "إضراب الكرامة"

الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة
أخبار العالم

 

الاستقلال/ وكالات

أعلنت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة "إسرائيل" BDS Egypt تدشين عامها الثالث بدعم "إضراب الكرامة" الذي يخوضه آلاف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

 

وتقيم الحملة مساء الأحد مؤتمرا لدعم الأسرى في العاصمة المصرية القاهرة، يتضمن فقرات خاصة عن إضراب الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال للتأكيد على الوقوف ضد التطبيع، منتقدة في بيان وصل "قدس برس" نسخة منه ما أسمته "التغييب الكامل للقضية الفلسطينية بل محاولة القضاء عليها".

 

وأشارت الحملة التي تعقد مؤتمرها في مقر "حزب مصر القوية"، إلى أن الأمل يأتي من داخل السجون الصهيونية بإضراب الكرامة.

 

ويشارك في المؤتمر رموز سياسية وحزبية مصرية، أبرزهم المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم ابو الفتوح رئيس حزب مصر القوية.

 

بدوره، دعا المحامي خالد علي المرشح الرئاسي السابق، إلى ضرورة دعم "المناضلين الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني بكل السبل ومنها مبادرة مي وملح، وتأكيد حقوقهم في حياة بكرامة وكفاحهم من أجل الحرية والعدالة والعلاج والتعليم".

 

وقال لـ "قدس برس"، إن إضراب الأسرى كفاح ونضال "يمثل وساماً على صدر كل عربي، وكل إنسان يرفض الظلم والاضطهاد والتمييز العنصري"، مشدداً على أنه يجب رفض التغذية القسرية التي يسعى الاحتلال الصهيوني لتنفيذها على الأسرى حاليا.

 

وتأسست الحملة الشعبية المصرية للمقاطعة BDS Egypt في 8 أبريل/نيسان 2015، وتضم مستقلين وممثلين عن مختلف الأحزاب السياسية المصرية والنقابات المهنية والعمالية.

 

وتعمل على مقاطعة دولة الاحتلال اقتصاديا وأكاديميا والعمل على سحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها والتواصل مع كل أحرار العالم "الرافضون لعنصرية الكيان الصهيوني".

التعليقات : 0

إضافة تعليق