فزعة".. حملة لمساندة قاطفي الزتيون بالضفة

فزعة
سياسي

 

نابلس/الاستقلال:

انطلقت حملة وطنية لدعم صمود المزارعين ومساعدتهم في قطف الزيتون، اليوم الأحد، من جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس.

 

وتهدف حملة "فزعة" التي تنظمها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ولجان المقاومة الشعبية ومجموعات شبابية، لمساعدة المزارعين بقطف الزيتون في المناطق التي يستهدفها الاستيطان في الضفة الغربية.

 

وبدأ المشاركون بالحملة من أمام بلدية بيتا، باتجاه جبل صبيح، وباشروا قطف ثمار الزيتون في محيط البؤرة الاستيطانية "أفيتار"، على مرأى من جنود الاحتلال الذين انتشروا بشكل كبير داخل البؤرة وعلى أطرافها.

 

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتمكن فيها المواطنون من الوصول إلى البؤرة الاستيطانية، منذ إقامتها في شهر مايو/أيار الماضي.

 

ورفض أهالي بيتا التنسيق بشكل مسبق مع الاحتلال لقطف ثمار الزيتون في جبل صبيح.

 

يذكر أن ثمانية مواطنين استشهدوا وأصيب الآلاف، منذ انطلاق الفعاليات الرافضة للبؤرة الاستيطانية على جبل صبيح قبل خمسة شهور.

التعليقات : 0

إضافة تعليق