فتح وحماس بغزة: وحدة شعبنا هي الرد الحقيقي على قرار "ترامب"

فتح وحماس بغزة: وحدة شعبنا هي الرد الحقيقي على قرار
القدس

غزة/ الاستقلال:

أكدت حركتا "حماس" و"فتح" رفضهما وإدانتهما لاعتراف الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" بالقدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل"، وقراره نقل "سفارة واشنطن من "تل أبيب" إلى العاصمة المحتلة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع استمر أربع ساعات بين الحركتين في قطاع غزة، اليوم الخميس، بحثا  خطوات التعامل مع الخطوة الأمريكية، معتبرتان أنها عدوان على شعبنا الفلسطيني.

 

وذكرت الحركتان في بيان مشترك لهما، أنهم ناقشوا العديد من القضايا، من أهمها قضية نقل السفارة الأمريكية للقدس وجهود استكمال المصالحة.

 

وأثنتا على التحركات الشعبية والجماهيرية التي خرجت رفضًا للقرار، وأكدتا أن الرد الحقيقي على القرار هو وحدة شعبنا.

 

في جانب آخر، بحث الحركتان استكمال المصالحة وأهمية قيام الحكومة بدورها بغزة، وأكدوا على ضرورة أن تقوم الحكومة بإنهاء معاناة المواطنين بغزة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق