محرّك "جوجل" يتماشى مع قرار "ترمب"

محرّك
تكنولوجيا

الاستقلال/ وكالات:

غيّر محرك البحث العالمي "جوجل" و"جوجل خرائط" عاصمة "إسرائيل" من "تل أبيب" إلى "القدس"، بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، ونقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى المدينة المحتلة.

 

و"جوجل"، شركة أمريكية عامّة مقرها ولاية كاليفورنيا، جنوب غربي الولايات المتحدة، متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على شبكة الإنترنت.

 

ولم يقتصر اعتراف "ترمب" على الشطر الغربي الذي تحتله "إسرائيل" بموجب قرار التقسيم الأممي عام 1947 (كما فعلت دول مثل التشيك)، ما يعني اعترافه أيضًا بتبعية الشطر الشرقي المحتل منذ عام 1967 إلى الدولة العبرية، ما يمثل تأييدًا  لم تسبقه إليه أي دولة لموقف "إسرائيل" التي تعتبر القدس "الموحدة" عاصمة لها.

 

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي عام 1995 قانونًا بنقل السفارة من "تل أبيب" إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل التصديق على هذه الخطوة لمدة 6 أشهر، حفاظًا على المصالح الأمريكية.

 

واحتلت "إسرائيل" الشطر الشرقي من مدينة القدس عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى الشطر الغربي من المدينة، المحتل منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به. 

التعليقات : 0

إضافة تعليق