نصر الله: قرار "ترمب" بمثابة وعد "بلفور2"

نصر الله: قرار
القدس

بيروت/ الاستقلال:

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل سفارة بلاده من مدينة "تل أبيب" إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال بمثابة "وعد بلفور 2".

 

وأكد نصر الله وخلال كلمة متلفزة له، مساء الخميس، أن الموقف الأمريكي سابقاً كان يؤجل قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، والذي كان يُشكل حاجزًا للهيمنة والسيطرة "الإسرائيلية" على القدس؛ لكن "ترمب" كسر الحاجز وأعطى "الإسرائيليون" ما يردونه.

 

وتساءل عن مصير الفلسطينيين المقدسيين، هل سيمنحوا الجنسية "الإسرائيلية" كالشعب الفلسطيني في الـ 48، كما تساءل عن أملاكهم وأراضيهم وحقوقهم، مؤكدًا أن هذه خطوة لتهجير سكان القدس، "لذا الآن سنشهد ظاهرة استيطان جديدة في كل محيط مدينة المدينة".

 

ولفت إلى أن القدس لربما تكون بداية لإعطاء الضفة الفلسطينية المحتلة، وهضبة الجولان السوري المحتل، ومزارع شبعا اللبنانية المحتلة لـ "إسرائيل"، مضيفًا أن "هذه استباحة أمريكية لكل شيء في الوطن العربي، وهذه رسالة كذلك لأولئك الذين يؤمنون بالسلام والتسوية أنه مشروع فاشل"، كما قال نصر الله.

 

وذكر أن جميع الدول العربية والإسلامية وكذلك العالم لا يؤيد القرار الأمريكي، وأعلنوا عن رفضهم بمختلف لهجاتهم، موضحًا أن "ترمب" أثبت أن "كل الدول العربية لا تهمه ولا تؤثر عليه، بل ينفذ ما يريد وقتما شاء، والدليل ما فعله بالعاصمة المقدسة عند العرب والمسلمين".

 

ودعا أمين عام حزب الله اللبناني لإشعال انتفاضة جديدة في فلسطين؛ ردًا على قرار "ترمب"، مشددًا غلى أنه "مخطئ من يعتقد أن الفلسطينيين ملّوا من المقاومة واشعال الثورات والانتفاضات". 

التعليقات : 0

إضافة تعليق