بعد الاعتداء عليهم بوحشية

الاحتلال يعتقل 4 أفراد من عائلة مقدسية

الاحتلال يعتقل 4 أفراد من عائلة مقدسية
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال:

هاجمت قوات الاحتلال، مساء الجمعة، منزل المواطن رائد صيام في جبل المكبر بالقدس المحتلة، واعتدت بوحشية على سكانه قبل اعتقال أربعة منهم، فيما أقدمت على تفتيش المنزل بشكل همجي، وتخريب محتوياته.

 

وقال صيام إنه فوجئ وأفراد عائلته وجيرانه بينما كانوا يجتمعون بساحة المنزل الخارجية، باقتحام قوات مكثفة من جنود الاحتلال المقنعة والاعتداء على جميع المتواجدين بهمجية وعددهم نحو 20 فردا، باستخدام الهراوات وأعقاب البنادق.

 

وأضاف أن القوات اعتدت بعنف على والده رغم كبر سنه، وطرحوه أرضا و 3 نساء بالبيت، وقام أحد الجنود بالدوس على رأس إحدى النساء.

 

ولفت إلى أنه طلب من الجنود خلال تفتيشهم منزله بإبراز أمر تفتيش، لكنهم رفضوا، وهدده أحدهم بإطلاق الرصاص عليه.

 

وقال إن الجنود سألوه عن جواز سفره الفلسطيني خلال تفتيش منزله، ولكنه نفى ملكيته لجواز فلسطيني، وفتشوا أوراقه الخاصة.

 

وأشار إلى أن مروحية حلقت في سماء جبل المكبر طيلة وجود قوات الاحتلال بالمنزل.

 

وأوضح أن القوات اعتقت والده ابراهيم موسى صيام (72 عاما)، ونجله ابراهيم رائد صيام (26 عاما)، وعمر أمين صيام (30 عاما)، وعلاء أحمد صيام (42 عاما) بعد الاعتداء عليهم بوحشية.

 

وقال إن علاء أصيب برضوض في وجهه وظهره ورأسه، جراء الاعتداء عليه، رغم إبلاغه الجنود أنه يعاني من مشكلة بالقلب وأجرى عملية بالكلية.

 

كما أصيب نجله ابراهيم برضوض في رأسه، ما أدى إلى فقدانه الوعي جراء الاعتداء عليه بأعقاب البنادق، كذلك عمر.

 

ونوه إلى أن القوات منعت طاقم إسعاف جمعية الهلال الأحمر، وإسعاف نجمة داوود الحمراء من تقديم الإسعاف لأفراد العائلة، وأنسحبوا من المنزل بعد اعتقال الأربعة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق