مشروع غزي يحصل على جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي الأممية

مشروع غزي يحصل على جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي الأممية
سياسي

رام الله / الاستقلال

مشروع مدينة غزة الصناعية للطاقة الشمسية حصل مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية على أسطح البنايات في مدينة غزة الصناعية، الذي أنشأته شركة "باديكو القابضة"، على جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي بعنوان "الاعتماد على الذات".

 

وتم الإعلان عن الفائزين في جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي ضمن فئة التمويل بغرض الاستثمار في المشاريع الصديقة للبيئة بالتعاون ما بين مؤسسة التمويل الدولية (IFC) ومجموعة البنك الدولي وباديكو القابضة، في مدينة بون الألمانية، وستقام مراسم تسليمها في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (COP26) الذي سيعقد في مدينة جلاسكو البريطانية الشهر المقبل.

 

وتعتبر الجائزة الأممية للعمل المناخي، جائزة عالمية مرموقة تمنحها منظمة الأمم المتحدة للمناخ العالمي لأول مرة في فلسطين، تسلط الضوء على المشاريع الإبداعية وقدرة الشعوب في العالم على مواجهة التغيير المناخي.

 

ويؤمن المشروع الذي افتتحه رئيس مجلس إدارة باديكو القابضة بشار المصري في شهر آذار/مارس الماضي، الكهرباء لكافة المصانع والمنشآت التجارية والمؤسسات الدولية، القائمة في مدينة غزة الصناعية، بطاقة إنتاجية تصل إلى (7.3) ميغا واط، بقيمة إجمالية بلغت حوالي 12 مليون دولار.

 

وأعرب المصري عن فخره بحصول المشروع على هذه الجائزة المرموقة من قبل الأمم المتحدة، خاصة أنه يعتبر حلا مثاليا للعجز الكبير في الطاقة الكهربائية الذي يعاني منه قطاع غزة، بسبب الحصار المفروض على القطاع منذ 14 عاما.

 

وقال المصري إن هذه الجائزة لأهلنا وشعبنا في قطاع غزة الصامدين في ظل الحصار، الصابرين بعد الدمار ولملمة الجراح، وهذا المشروع الاستراتيجي إنما أطلق للتخفيف من معاناتهم، وللمساهمة في تعزيز بنية الاقتصاد هناك، رغم تدمير جزء كبير منه خلال العدوان الأخير على قطاع غزة وتكبد مدينة غزة الصناعية لخسائر تجاوزت 12 مليون دولار، كما أن هذه الجائزة تؤكد قدرة شعبنا على بناء دولته واقتصاده من خلال مشاريع مستدامة، فلدينا إرادة قوية وعزيمة صلبة ساهمت في بناء اقتصادات دول، واليوم نسعى للنهوض بدولتنا وشعبنا.

 

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة شركة بيدكو (مطور مدينة غزة الصناعية) خالد عنبتاوي إن المشروع ساهم في ارتفاع نسب التشغيل وخفض تكاليف الانتاج في مدينة غزة الصناعية، نتيجة توفر مصدر دائم للكهرباء ودون انقطاع، الأمر الذي يعني خلق فرص عمل إضافية. ما أثر بشكل كبير على القطاع الخاص والمنشآت الاقتصادية في غزة، واليوم باتت المصانع في المدينة الصناعية تعمل بشكل دائم بوجود كهرباء منتظمة وبتعرفة أقل.

 

ولفت إلى أن هذه ثاني جائزة دولية يفوز بها مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية على الأسطح في مدينة غزة الصناعية، حيث حصل المشروع على جائزة التميز من مجموعة البنك الدولي عام 2019، تقديرا للجهود التي بذلها في التغلب على كافة المخاطر لضمان استدامة المشروع الذي يلبي إحدى الاحتياجات الرئيسية في القطاع.

التعليقات : 0

إضافة تعليق