بعد غوغل: "آبل" تتوصل لتسوية مع مطوري التطبيقات

بعد غوغل:
تكنولوجيا

نيويورك  / الاستقلال

أصدرت شركة "آبل" تحديثا جديدا لقواعد متجر التطبيقات الخاص بها، يسمح للمطورين بالاتصال بالمستخدمين مباشرة بشأن المدفوعات، وهو تنازل في تسوية قانونية مع الشركات التي تحتج على شروط الاستخدام المتشددة للمجموعة الأميركية العملاقة.

 

وبحسب قواعد متجر التطبيقات التي تم تحديثها، الجمعة، بات يمكن للمطورين الاتصال بالمستهلكين مباشرة بشأن طرق الدفع البديلة، متجاوزين عمولة "آبل" التي تراوح بين 15% أو 30%.

 

وقالت الشركة المصنّعة لهواتف "آي فون" إن المطوّرين سيتمكنون من مطالبة المستخدمين بمعلومات أساسية، مثل الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني "طالما ظل هذا الطلب اختياريا".

 

واقترحت "آبل" هذه التغييرات في آب/ أغسطس في تسوية قانونية مع صغار مطوري التطبيقات.

 

لكن هذا التنازل قد لا يرضي شركات كبرى مثل "إبيك غايمز" المطورة خصوصا للعبة "فورتنايت" والتي تواجه عملاق التكنولوجيا في نزاع طويل الأمد بشأن سياسة المدفوعات الخاصة بها.

 

ورفعت "إبيك غايمز" دعوى تهدف إلى تخفيف هيمنة "آبل" على متجر التطبيقات، متهمة المجموعة العملاقة بممارسة سياسة احتكارية في متجرها للسلع أو الخدمات الرقمية.

 

وفي أيلول/ سبتمبر، أمر أحد القضاة شركة "آبل" بتخفيف تحكمها بخيارات الدفع الخاصة بمتجر التطبيقات، لكنه قال إن "إبيك غايمز" فشلت في إثبات حدوث انتهاكات لقوانين مكافحة الاحتكار.

 

وبالنسبة إلى "إبيك غايمز" ومطوّرين آخرين، لا تشكل القدرة على إعادة توجيه المستخدمين إلى طريقة دفع خارج التطبيق خطوة كافية: إذ يطالب هؤلاء بتمكين اللاعبين من الدفع مباشرة من دون مغادرة اللعبة. وقد استأنف كلا الجانبين القرار القضائي.

 

وتواجه "آبل" أيضا تحقيقات من السلطات الأميركية والأوروبية التي تتهمها بإساءة استخدام موقعها المهيمن.

 

وكانت قد أعلنت "جوجل" عن خطوة مماثلة يوم أمس الجمعة، وهي تقليص العمولة المفروضة على ناشري التطبيقات، في ظل الضغوط المتنامية من الهيئات الناظمة للمنافسة على المجموعة الأميركية العملاقة التي تهيمن على سوق الإنترنت المحمول مع منافستها "آبل".

التعليقات : 0

إضافة تعليق