"فيس بوك" يعتذر عن حظر وسم " الأقصى"

تكنولوجيا

الاستقلال/وكالات:

اعتذرت شركة "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، عن حظر وسم "الأقصى" على تطبيق "إنستغرام" الذي يتبع لها، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

 

وبحسب الوثائق الداخلية للشركة، فإنّ المسألة أكثر منهجية بكثير من مجرد أخطاء بسيطة، وأنّ الشركة تدرك عمقها منذ سنوات، ولم تفعل شيئاً لحلها.

 

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المتحدث باسم شركة فيسبوك،قوله: إنّه "على مدار العامين الماضيين قامت الشركة بتعيين المزيد من الموظفين المطلعين على الثقافات واللغات المحلية، في محاولة لتجنب تلك المسألة الشائكة، لكن بالنسبة للمحتوى العربي، فإنّه لا يزال أمامنا المزيد من العمل للقيام به".

 

 

وجاء في إحدى وثائق "فيسبوك"، أنّ الوضع الحالي "يحد من مشاركة المستخدمين العرب في الخطاب السياسي، مما يعيق حقهم في حرية التعبير"، علمًا أنّ القائمة السوداء لعملاق شبكات التواصل الاجتماعي تضم حركة حماس في غزة، وحزب الله في لبنان، والعديد من الجماعات الأخرى التي ينتمي لها الكثيرون في الشرق الأوسط.

 

وأضافت الوثائق، أنّه "وفي كثير من أنحاء العالم العربي، تعتمد شركة فيسبوك بشكل مفرط على مرشحات الذكاء الاصطناعي التي ترتكب أخطاء".

 

وأشارت شركة "فيسبوك"، إلى أنّها تسعى لتطوير سياسات الاعتدال بها من خلال خبراء مستقلين لضمان عدم انحيازهم لدين أو منطقة أو منظور سياسي أو أيديولوجي، وأضافت "نعلم أن أنظمتنا ليست مثالية.

 

ووفي السياق، أوضح موظفون سابقون بالشركة، أنّ "بعض الحكومات تمارس ضغوطاً على الشركة، وتهدد بغرامات، فـالكيان الصهيوني مثلاً هي مصدر مربح لعائدات الإعلانات على فيسبوك، وهي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي يوجد بها مكتب لـ"فيسبوك"".

 

وأكّد الموظفون السابقون، على أنّ أجهزة الأمن الصهيونية تراقب "فيسبوك" وتغرقه بآلاف الأوامر لحذف حسابات ومنشورات فلسطينية تعتبرها تحريضية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق