الاحتلال يحكم على فتى مقدسي بالسجن 10 سنوات

الاحتلال يحكم على فتى مقدسي بالسجن 10 سنوات
الأسرى

القدس المحتلة / الاستقلال

حكمت محكمة الاحتلال، اليوم الأربعاء، على الأسير المقدسي الفتى محمد خالد أبو سنينة (17 عاما)، بالسجن الفعلي لمدة 10 سنوات، و3 سنوات وقف تنفيذ، وغرامة مالية بقيمة 170 ألف شيقل.

 

وقال رئيس لجنة أسرى القدس أمجد أبو عصب، إن الأسير أبو سنينة مكث في مستشفى سجن الرملة ستة أشهر ونقل بعدها إلى سجن مجدو ومن ثم إلى سجن "الدامون".

 

وكان الفتى أبو سنينة قد اعتقل بتاريخ 28/10/2019 بعد ان أصيب بجروح خطيرة إثر تعرضه لإطلاق الرصاص بشكل مباشر من قبل جنود الاحتلال في البلدة القديمة، ما استدعى نقله للمستشفى بحراسة مشددة وخضع لعدة عمليات.

 

يشار إلى أن أكثر من 30 طفلًا مقدسيًا يحتجزهم الاحتلال في سجونه، ويستهدفهم بالأحكام العالية والغرامات الباهظة، بحسب لجنة أهالي الأسرى المقدسيين.

 

ووفق نادي الأسير، فإن نحو 160 قاصرا يقبعون في سجون الاحتلال، موزعين على سجن "عوفر" و"الدامون" و"مجدو".

 

واعتقلت سلطات الاحتلال نحو 19 ألف طفل (أقل من 18 عاما) منذ اندلاع الانتفاضة الثانية في أيلول/ سبتمبر عام 2000، من بينهم أطفال بعمر أدنى من 10 سنوات.

التعليقات : 0

إضافة تعليق