"شباب ضد الاستيطان" يستنكر نية "هرتسوغ" اقتحام "الإبراهيمي"

سياسي

الخليل/ الاستقلال: 

استنكر تجمع "شباب ضد الاستيطان"، اليوم السبت، الاقتحام المرتقب لرئيس دولة الاحتلال اسحاق هرتسوغ للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية، للاحتفال بعيد يهودي، مؤكدًا على ضرورة تفعيل المقاومة الشعبية.

 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الرئيس "هرتسوغ"، يعتزم زيارة الحرم الإبراهيمي في الخليل، غدًا الأحد، للمشاركة في الاحتفال بما يُسمى "عيد الأنوار" اليهودي المعروف بـ "الحانوكا".

 

وقال مؤسس "شباب ضد الاستيطان" عيسى عمرو، إن الاقتحام "انتهاك واضح للقانون الدولي، ويعبر عن توجه الاحتلال في دعم المستوطنين المتطرفين في أعيادهم في الخليل".

 

وشدد "عمرو" أن الاستيطان في مدينة الخليل "غير قانوني كونها مدينة فلسطينية محتلة، ويجب حماية البلدة القديمة والمسجد الإبراهيمي من التهويد".

 

وأشار إلى أن منظمة "يونيسكو" وضعت البلدة القديمة و"الإبراهيمي" على لائحة المعالم العالمية المهددة بالخطر، وتعتبره معلماً تاريخياً فلسطينياً خالصاً بدون نزاع.

 

وأكد "عمرو" على ضرورة تفعيل المقاومة الشعبية في الخليل، مستطردًا: "المدينة منطقة اشتباك مع الاحتلال، ويجب تعزيز صمود المواطن فيها".

 

وبحسب المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، إنَّ ما يعرف بـ "عيد الأنوار اليهودي" يستمر لمدة ثمانية أيام، يضيئون خلالها شمعة كل يوم تثبَّت في شمعدان خاص بهذه المناسبة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق