إصابات خلال تصدي المواطنين للمستوطنين في "اللبن الشرقية"

إصابات خلال تصدي المواطنين للمستوطنين في
سياسي

نابلس/ الاستقلال: 

أصيب عشرات المواطنين بينهم طلبة مدارس، صباح اليوم الأحد، قبالة مدخل بلدة اللبن الشرقية؛ خلال احتجاجهم على اعتداءات المستوطنين المتكررة بحق طلبة المدارس، واقتحامهم البلدة.

 

وتصدى المواطنين لاقتحامات المستوطنين التي تتم بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أصيب عدد من المواطنين برضوض وكدمات، فيما أُصيب أحدهم بجراحٍ بالغة نتيجة الاعتداء عليه بالضرب المبرح وبأعقاب البنادق.

 

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه الأهالي والطلبة، ما أوقع عددًا من الإصابات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

 

وأوردت مصادر محلية أن العشرات من الأهالي وأولياء الأمور تجمعوا باكرًا قبالة الشارع الرئيس بنابلس، والقريب من المدرسة، في خطوة احتجاجية على تكرار وتكثيف اعتداءات المستوطنين.

 

ويقول الأهالي إن جيش الاحتلال يستهدف مدارس اللبن بشكل يومي، بدعوى إلقاء حجارة على مركبات المستوطنين خلال عبورها الشارع العام المجاور للمدرسة.

 

وأضافوا أن قوات الاحتلال تمنع وصول الطلاب إلى المدرسة عبر الشارع العام بشكل شبه يومي، ما يجعلهم يسلكون طريقا وعرة تعرض حياتهم للخطر.

 

وكثيرًا ما يطلق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على الطلاب، ما يؤدي لإصابة العشرات منهم بحالات الاختناق.

 

ويتعرض طلبة مدرسة اللبن الشرقية الواقعة على الطريق العام بين مدينتي رام الله ونابلس شمال الضفة الغربية، لاعتداءات مستمرة من جيش الاحتلال.

التعليقات : 0

إضافة تعليق