"الجهاد" تحذر من اقتحام "هرتسوغ" لـ"الإبراهيمي"

سياسي

الخليل/ الاستقلال: 

حذرت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأحد، من تداعيات اقتحام الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

 

وحمّل الناطق باسم الحركة، طارق عز الدين، في بيان له، سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عمّا سيترتب على الاقتحام.

 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "هرتسوغ" يعتزم زيارة الحرم الإبراهيمي في الخليل اليوم؛ للمشاركة في الاحتفال بما يُسمى "عيد الأنوار" اليهودي.

 

وأضاف عز الدين: "أن الشعب الفلسطيني لا يسمح بأن تمر محاولات المساس بمقدساته دون أن يتصدى لها رجاله وأحراره"، معتبرًا الاقتحام يندرج في سياق مخططات التهويد التي تستهدف الحرم ومدينة الخليل.

 

وتابع إن "اقتحام المسجد عمل عدائي يستوجب علينا جميعا التصدي له بكل قوة".

 

وفي يوليو/تموز 2017، أعلنت لجنة التراث العالمي التابعة لـ"اليونسكو" الحرم الإبراهيمي موقعا تراثيا فلسطينيا، لكن الاحتلال يسعى لتهويده وتحويله لكنيس يهودي، عبر مخططات ومشاريع استيطانية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق