أدت لمقتل مستوطن

الجهاد الإسلامي: عملية نابلس فاتحة الطريق نحو تطوير الانتفاضة

الجهاد الإسلامي: عملية نابلس فاتحة الطريق نحو تطوير الانتفاضة
مقاومة

نابلس/ الاستقلال

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين العملية البطولية، التي نفذها مقاومون جنوب مدينة نابلس مساء الثلاثاء، وأدت لمقتل مستوطن "إسرائيلي".

 

وتوجهت الحركة في بيان لها هذه الليلة، بالتحية للمقاومين الأبطال الذين نفذوا العملية الفدائية النوعية قرب نابلس، والتي استهدفت الاٍرهاب الاستيطاني الذي لم يتوقف لحظة واحدة عن عدوانه بحق اهلنا وأبناء شعبنا في نابلس الابية وسائر قرى ومدن الضفة .

 

و أكدت أن هذه العملية البطولية ستكون بإذن الله فاتحة الطريق نحو تطوير الانتفاضة، وستعطي زخما وقوة إضافية للغضب الشعبي الذي يتصاعد في مواجهة السياسات والقرارات العدوانية الصهيو -أمريكية .

 

و لفت بيان الحركة الى أن العملية دليل على حيوية المقاومة التي تمثل الشعب الفلسطيني، وتأكيد على أن هذا الشعب لن يتخلى عن نهج المقاومة، وأنه لن يستكين تحت وقع الضغوطات وتتابع المؤامرات التي تستهدف قضيته وحقوقه.

 

وقتل المستوطن الإسرائيلي رزئيل بن ايلانا (35 عاما) مساء الثلاثاء في عملية إطلاق نار غرب قرية "تل" جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت القناة الثانية العبرية أن عملية إطلاق النار وقعت على مدخل البؤرة الاستيطانية "جفات جلعاد" إلى الغربي من قرية تل وأدت إلى إصابة مستوطن بجراح بالغة حتى أعلن عن مقتله.

 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق