تقديرات الاحتلال: "فتح" تقف خلف عملية  نابلس

تقديرات الاحتلال:
مقاومة

غزة/ الاستقلال

رجحت تقديرات  جيش الاحتلال الاسرائيلي والاستخبارات،  بأن عملية اطلاق النار التي وقعت الليلة الماضية قرب نابلس وأسفرت عن مقتل مستوطن إسرائيلي، يقف خلفها تنظيم فتح في منطقة نابلس.

 

وبحسب  موقع "تيك ديبكا" الاستخباري الاسرائيلي،  فإنه كان  لدى الأمن الإسرائيلي معلومات مسبقة عن نية التنظيم تنفيذ عمليات مسلحة كانت مبيتة.

 

وزعم الموقع ان "إسرئيل" حذّرت السلطة من نية هذه المجموعات تنفيذ عمليات على طريق نابلس.

 

وأشار الموقع، إلى أن معلومات وصلت الجيش وأجهزة الأمن منذ أسابيع عن نية مجموعات مسلحه تابعة لتنظيم فتح بتنفيذ هجوم في شوارع الضفة المحتلة، وكانوا فقط بانتظار الأوامر.

 

ولفت إلى أن المجموعة التي نفذت العملية مدربة بشكل جيد على إطلاق النار من سيارة مسرعة، وقد استخدمت أسلحة اتوماتيكية متطورة وليست مصنّعة يدويا.

 

وقُتل الليلة الماضية، مستوطن إسرائيلي جرّاء تعرّضه لعملية إطلاق نار قرب مدينة نابلس.

 

وقالت القناة العاشرة في التلفزيون العبري، إن مجندًا سابقًا في صفوف الجيش يدعى "رزئيل بن ايلانا" ويبلغ من العمر 35 عامًا، توفي في مستشفى "مئير" الإسرائيلي، متأثرًا بإصابته الخطيرة في منطقة الرقبة عقب إطلاق النار عليه من قبل سيارة فلسطينية مسرعة، غربي مدينة نابلس.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق