محدث: شهيدان برصاص الاحتلال في البريج ونابلس

محدث: شهيدان برصاص الاحتلال في البريج ونابلس
محليات

الضفة المحتلة – غزة/ الاستقلال:

استشهد فتيان فلسطينيان مساء اليوم الخميس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، ومدينة نابلس شمال الضفة الفلسطينية المحتلة.

 

ففي غزة، أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة باستشهاد الفتى أمير عبد الحميد أبو مساعد (16عامًا)؛ جراء إصابته بالرصاص في منطقة الصدر، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب تلة "أم حسنية" شرق البريج، وسط القطاع.

 

وأشار القدرة إلى  إصابة 3 مواطنين آخرين، جراح أحدهم "حرجة" خلال المواجهات.

 

أما في مدينة نابلس المحتلة، فقد استشهاد فتى برصاص الاحتلال في عراق بورين جنوب المدينة.

 

وأكدت وزارة الصحة استشهاد علي عمر نمر قينو (17عامًا)، متأثرًا بإصابته بالرصاص الحي في الرأس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال المتمركزة عند مفترق بلدة "تل" قرب مدخل "عراق بورين".

 

وأعلنت الطواقم الطبية عن استشهاد "قينو" بعد وقت قصير وصوله إلى المستشفى العربي التخصصي بنابلس.

 

وكانت قوات الاحتلال أغلقت يوم الخميس، مفرق "الفوار"، الذي يربط بين قريتي "تل" و"عراق بورين"، جنوب مدينة نابلس في الضفة الفلسطينية المحتلة، بالمكعبات الإسمنتية، وسط تواجد كبير لقوات الاحتلال.

 

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة المحتلة غسان دغلس: "إن قوات الاحتلال أغلقت المفرق بالمكعبات الاسمنتية، ومنعت المواطنين من المرور"، مشيرًا إلى أن الاحتلال ما زالت يغلق طريق "يتسهار" الواصلة بين نابلس، ورام الله، وحاجز عورتا.

 

ويشهد حاجزا "حوارة" و"زعترة" جنوب مدينة نابلس إجراءات مشددة من قبل قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح، حيث تجري تفتيشًا للمركبات وتدقيقًا بهويات المواطنين.

 

ومنذ مساء الثلاثاء الماضي، أي بعد إطلاق النار البطولية التي أسفرت عن مقتل "مستوطن حاخام"؛ لا تزال قوات الاحتلال تفرض حصاراً مشدداً على مدينة نابلس، بحثًا عن منفذي العملية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق