"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بإدانة تصريحات عباس

سياسي

الاستقلال/وكالات

طالبت "إسرائيل " الأمم المتحدة بإدانة تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأخيرة التي دعا فيها إلى إعادة النظر في الاتفاقات المبرمة مع تل أبيب ورفض الوساطة الأمريكية بين الطرفين.

 

وبعث المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون أمس الاثنين برسالة إلى الأمين العام للمنظمة العالمية أنطونيو غوتيريش قال فيها إن خطاب عباس يشبه "التصريحات العنصرية الصادرة عن أسوأ أنظمة من القرن الماضي".

 

 

وذكر دانون أنه "بين العديد من الادعاءات المفبركة الموجهة ضد دولة إسرائيل، كرر عباس كذبا مفاده أن إعادة إقامة الشعب اليهودي دولة له في وطنه التاريخي هو مشروع استعماري لا علاقة له باليهودية"، منددا باتهام الرئيس الفلسطيني "القوى الأوروبية" بنقل اليهود من القارة العجوز إلى الشرق الأوسط ضمن خطة تخدم مصالحها الاقتصادية.

 

وأعرب دانون عن أسف "إسرائيل" مما أسماه "سوء استجابة عباس مرة أخرى للمبادرات الجدية الداعية للحوار والمطروحة من قبل إسرائيل والولايات المتحدة وغيرهما من أعضاء المجتمع الدولي"، مشددا على أن "تصريحات الكراهية من السلطة الفلسطينية والتي تشكك في حق دولة عضو في الأمم المتحدة في الوجود غير مقبولة إطلاقا، وينبغي إدانتها بشكل قاطع".

 

يشار إلى أن هذه الانتقادات  تأتي تعليقا على تصريحات الرئيس الفلسطيني أثناء الدورة 28 للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق