"الخارجية": بناء الوحدات الاستيطانية تحدياً سافراً للشرعية الدولية

سياسي

رام الله /الاستقلال:

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن قرار سلطات الاحتلال بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية، تحدياً سافراً للشرعية الدولية وقراراتها وللإجماع الدولي الرافض للاستيطان، وتهديداً خطيراً لفرص تحقيق السلام واستعادة الأفق السياسي لحل الصراع وفقاً لمبدأ حل الدولتين.

 

جاء ذلك في بيان، اليوم الجمعة، أدانت فيه الوزارة قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بناء 3988 وحدة استيطانية جديدة في الضفة، والتي تهدف لتعميق المستوطنات القائمة وبناء المزيد من البؤر الاستيطانية على حساب أرض فلسطين.

 

وطالبت الوزارة الإدارة الأمريكية بسرعة التحرك للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف هذا القرار؛ لإجبارها على وقف اعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين العزل.

 

وفي السياق نفسه، أدانت الوزارة بشدة اعتداءات المستوطنين المسلحة على المواطنين الفلسطينيين وأرضهم ومركباتهم ومنازلهم في عموم الضفة الغربية، بما في ذلك عربداتهم الاستفزازية المتواصلة على الطرقات والشوارع الرئيسة.

 

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أن ما يسمى بـ "المجلس الأعلى للتخطيط والبناء التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية"، سيصادق الأسبوع المقبل، على بناء 4 آلاف وحدة استيطانية.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق