ليفربول يتعرض لضربة قاسية في صراعه على لقب الدوري الإنجليزي

ليفربول يتعرض لضربة قاسية في صراعه على لقب الدوري الإنجليزي
رياضة

وكالات/الاستقلال:

 

تعرضت آمال ليفربول في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لضربة قوية، بعد تعادله 1-1 مع توتنهام، مساء السبت، في الجولة الـ36 من البريميرليغ.

 

وتقدم ليفربول إلى صدارة الدوري برصيد 83 نقطة من 35 مباراة وبفارق هدف واحد عن مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني الذي خاض 34 مباراة وسيواجه نيوكاسل يونايتد اليوم الأحد.

 

وتقدم سون هيونغ-مين بهدف لتوتنهام في الدقيقة 56، قبل أن يدرك لويس دياز التعادل بتسديدة غيرت اتجاهها، قبل ربع ساعة من النهاية.

 

وهذه المرة الثانية فقط في 15 مباراة في الدوري يفشل فيها ليفربول في الخروج بالانتصار، بينما كانت المرة الأولى في التعادل مع مانشستر سيتي الشهر الماضي، لكن النتيجة قد تنهي آمال حصد اللقب

 

ومع وجود هامش قليل للخطأ، يبدو سيتي مرشحا بقوة للتتويج.

 

وربما كانت الأمور ستصبح أسوأ لفريق ليفربول لو نجح بيير-إميل هويبرج لاعب وسط توتنهام في استغلال فرصة ذهبية في الوقت بدل الضائع، بدلا من محاولة تمرير الكرة إلى المهاجم هاري كين.

 

وتعتبر هذه النتيجة محبطة للفريقين، سواء في ظل منافسة ليفربول على حصد اللقب، أو تطلع توتنهام لإنهاء الموسم في المربع الذهبي.

 

وبقي توتنهام في المركز الخامس برصيد 62 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن أرسنال رابع الترتيب الذي يستضيف ليدز يونايتد اليوم الأحد.

 

وسيطر ليفربول على الكرة طويلا، ولجأ توتنهام إلى الدفاع المتكتل وشن هجمات مرتدة خطيرة.

 

واقترب فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول من التسجيل قبل الاستراحة بضربة رأس بعد ركلة ركنية في العارضة، كما سدد دياز كرة قوية أنقذها الحارس هوجو لوريس.

 

وسيطر كين على كرة عالية ببراعة ثم مرر في الجانب الأيسر إلى رايان سيسينيون الذي أرسل كرة عرضية منخفضة حولها سون إلى هدف، ليرفع رصيده إلى 20 هدفا بالدوري هذا الموسم.

 

وبدا أن توتنهام قادر على الحفاظ على الفوز والتقدم إلى المركز الرابع، لكن دياز استحوذ على الكرة خارج منطقة الجزاء وتوغل إلى داخل الملعب وسدد كرة غيرت اتجاهها ودخلت مرمى لوريس.

 

المصدر: الجزيرة نت

التعليقات : 0

إضافة تعليق