الاحتلال يقتحم منزل الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة

الاحتلال يقتحم منزل الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة
القدس

القدس المحتلة/الاستقلال:

اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الصحافية الشهيدة شيرين أبو عاقلة في بيت حنينا بمدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية، الأربعاء، إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي طلبت من المحتجين والمتضامنين مع عائلة أبو عاقلة بفض التجمع، وإزالة الأعلام الفلسطينية من أمام المنزل.

 

وأشارت المصادر، إلى أن عائلة أبو عاقلة رفضت طلب شرطة الاحتلال بإنهاء التجمع وإزالة الأعلام.

 

وأكدت المصادر، أن الفلسطينيين المتضامنين مع العائلة نجحوا بدفع قوات الاحتلال نحو الانسحاب أثناء محاولتهم اقتحام المنزل.

 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح الأربعاء استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة.

 

وكانت أبو عاقلة أصيبت بالرصاص الحي في الرأس بصورة حرجة للغاية، خلال عدوان الاحتلال في جنين.

 

وتعمل الصحفية الراحلة أبو عاقلة منذ سنوات طويلة كمراسلة لقناة الجزيرة في مدن الضفة المحتلة.

 

كما أعلنت الصحة إصابة الصحفي علي السمودي برصاصة حي في الظهر ووضعه مستقر.

 

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وشبان عقب اقتحامها، فجر اليوم، مخيم جنين وحي الجابريات في المدينة.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد عبد الله الحصري في جنين بعد محاصرته لبعض الوقت.

 

وعقبت أوساط فلسطينية ودولية وإعلامية، الأربعاء، على استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة في الضفة الغربية المحتلة.

 

ودانت الرئاسة الفلسطينية جريمة اعدام قوات الاحتلال للصحفية شيرين أبو عاقلة.

 

وحملت الرئاسة، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الجريمة، مؤكدة أنها جزء من سياسة يومية ينتهجها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته.

 

وأكدت أن إعدام أبو عاقلة، وإصابة الصحفي علي السمودي، جزء من سياسة الاحتلال لاستهداف الصحفيين وطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.

التعليقات : 0

إضافة تعليق