إدانات عربية وعالمية لجريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

إدانات عربية وعالمية لجريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة
أخبار العالم

الاستقلال/وكالات:

دانت جهات عربية ودولية عديدة، اليوم الأربعاء، جريمة إعدام الاحتلال الإسرائيلي للصحفية شيرين أبو عاقلة في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

 

الخارجية المصرية، أدانت بأشد العبارات جريمة الاغتيال النكراء التي تعرضت لها مراسلة قناة الجزيرة الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، في مخيم جنين، وإصابة الصحفي علي السمودي.

 

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ في بيان له، اليوم الأربعاء، أن تلك الجريمة بحق الصحفية الفلسطينية خلال تأدية عملها تُعد انتهاكا صارخًا لقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني وتعديًا سافرًا على حرية الصحافة والإعلام والحق في التعبير، داعيا لإجراء تحقيق شامل.

 

وأعرب في بيانه عن "خالص العزاء وصادق المواساة لذوي الفقيدة ولكافة الأشقاء الفلسطينيين في هذا المُصاب الجلل"، مؤكدا أن الصحافة فقدت إعلامية وطنية كبيرة، متمنيا الشفاء العاجل للصحفي السمودي.

 

من جهتها، جمهورية إيرلندا، أدانت قتل الصحفية شرين أبو عاقلة في جنين، أثناء تغطيتها العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين، اليوم الأربعاء.

 

ودعت إيرلندا، لتوفير الحماية لحريّة الإعلام وضمان سلامة الصحفيين، وإجراء تحقيق مستقل وسريع وعدم الاكتفاء بتحقيق إسرائيلي.

 

بدوره، اتحاد الصحفيين الزيمبابوي، أدان قتل الصحفية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

 

وشاطر الاتحاد في بيان له، اليوم الأربعاء، بقية العالم إدانة قتل الصحفية الفلسطينية الأميركية أبو عاقلة خلال قيامها بإعداد تقرير لقناة الجزيرة عن العملية الإسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلَّة"، مشددا على أهمية الدعوات الدولية بإجراء تحقيقات شاملة.

 

في ذات السياق، تلقى رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس، برقية تعزية من رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون باستشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة.

 

وقال عون إن هذه الجريمة تؤكد أن هذا الاحتلال يضرب عرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية التي ترعى العمل الإعلامي، ويضيف بها فصلا جديدا من التعسف والاعتداء والاستهتار بالحقوق والحياة والعدالة، وتقدم بأحر التعازي.

التعليقات : 0

إضافة تعليق