"لا أخشى التهديد بالاغتيال"

السنوار معزياً بالشهيدة أبو عاقلة: الاحتلال اغتالها أكثر من مرة

السنوار معزياً بالشهيدة أبو عاقلة: الاحتلال اغتالها أكثر من مرة
سياسي

غزة/ الاستقلال:

أكّد رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، مساء يوم السبت، عدم خشيته من تهديدات الاحتلال الإسرائيلي باغتياله، مبديًّا للظهور مجدّدًا ومباشرة عبر وسائل الإعلام.

 

جاء ذلك خلال زيارته مكتب قناة الجزيرة في مدينة غزة، وتقديم العزاء باستشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

 

وقال السنوار: "من اغتال شرين أبو عاقلة، هو نفسه من قرّر قصف مكتب الجزيرة (بمايو/ أيّار الماضي) وهو من اتّخذ قرار بكسر يد جيفارا البديري في الشيخ جراح بالقدس المحتلة"، مؤكداً أنّ "شيرين مثلت أيقونة للإعلامية الفلسطينية التي واكبت تغطيتها للقضية وأحداثها على مدار 27 عامًا".

 

وأضاف: "الشهيدة أبو عاقلة تعرّضت للاغتيال أكثر من مرة، عندما جرى استهدافها أولّا ثم المحاولات المتكررة للحيلولة دون تشييعها بما يليق بمكانتها والهجوم على نعشها"، مشدّدًا على أن "هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم".

 

واستنكر "ازدواجية المعايير الدولية في التعامل مع هذه الجريمة، داعيًا المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل والفوري لمحاسبة الاحتلال على جرائمه".

 

 وصباح الأربعاء، اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة، خلال تغطيتها اقتحام القوات مخيم جنين. ولاحقًا، اعتدت قوات الاحتلال على المشاركين في تشييع جثمان الشهيدة "أبو عاقلة" بعد ظهر أمس الجمعة، ما أدى لإصابة العشرات بجراح متفاوتة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق