وزراء خارجية أوروبيون يطالبون بضرورة استئناف الدعم المالي لفلسطين

وزراء خارجية أوروبيون يطالبون بضرورة استئناف الدعم المالي لفلسطين
أخبار العالم

رام الله/الاستقلال:

أكد مستشار رئيس الوزراء لشؤون التخطيط وتنسيق المساعدات إسطفان سلامة، أن دولة فلسطين ستقدم خلال الأسابيع القادمة حزمة مشاريع تنموية وحيوية إلى بنك الاستثمار الأوروبي لتمويلها.

 

وأوضح سلامة في مقابلة عبر إذاعة صوت فلسطين، أن بنك الاستثمار الأوروبي افتتح مقراً له في دولة فلسطين، تأكيداً على الأهمية التي يوليها لفلسطين، وتشجيع الاستثمار في مجالات كالطاقة المتجددة، والمياه والصرف الصحي في كل من الضفة الغربية، وقطاع غزة.

 

 

وشدد سلامة على أهمية منصة الاستثمار الفلسطينية الأوروبية لدعم الاقتصاد الفلسطيني حيث تعمل خمسة بنوك استثمار أوروبية بقيمة نصف مليار يورو عبر البنوك الفلسطينية.

 

وأوضح سلامة أن تلك البنوك تعمل على توفير قروض ميسرة خاصة للشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاعات مختلفة اهمها الطاقة والمياه وتكنولوجيا المعلومات، مضيفاً أنه تم استثمار نحو 100 مليون يورو حتى الآن.

 

وبشأن استئناف الاتحاد الأوروبي دعمه المالي لخزينة دولة فلسطين، أوضح سلامة أن 23 من وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي طالبوا الأسبوع الماضي بضرورة استئناف الدعم المالي بالسرعة الممكنة دون شروط.

 

وأضاف أن الموقف الأوروبي الإيجابي جاء بجهود جماعية فلسطينية، آملًا اتخاذ قرار نهائي من المفوضية الأوروبية بعودة المساعدات قريبًا.

 

وأشار سلامة إلى "أننا نعمل مع الإدارة الأمريكية لإيجاد طرق بديلة لتوفير الدعم المالي غير مباشر إلى خزينة الحكومة الفلسطينية بسبب قوانين الكونغرس الأميركي التي تحظر توفير دعم مباشر لمؤسسات السلطة الوطنية".

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق