شرطة الاحتلال: لا قرار بالسماح لليهود الصلاة في الأقصى

شرطة الاحتلال: لا قرار بالسماح لليهود الصلاة في الأقصى
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال:

نفت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، يوم الإثنين، وجود قرار يسمح لليهود بأداء صلاتهم في المسجد الأقصى المبارك.

 

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن الشرطة قولها، إن الإجراءات المتبعة خلال اقتحامات اليهود للأقصى لم تتغير منذ سنوات.

 

وذكرت أن ما تسمى محكمة الصلح "تطرقت لقضية اعتقال 3 من المستوطنين بتهمة عرقلة عمل شرطي بالأقصى، وأن القرار لا علاقة له بالسماح بالصلاة فيه".

 

وادّعت شرطة الاحتلال أن "الإجراءات في الأقصى لم تتغير، وستواصل الحفاظ على الأمر الواقع هناك".

 

وبالوقوف على قرار المحكمة، فذكر أن أداء 3 مستوطنين طقوسًا في باحات الأقصى "لا يشكل مخالفة جنائية تستوجب الحبس"، بعد قضية رفعوها عقب اعتقالهم من شرطة الاحتلال.

 

وأشار القرار إلى عدم شمول المستوطنين المقتحمين للأقصى، وأنه لا تغيير في الأمر الواقع هناك.

 

وأضافت المحكمة أن "القرار يتطرق لمسألة واحدة فقط هي: هل شكل تصرف المستوطنين الثلاثة بالتمايل في الصلاة وإطلاق عبارات التوحيد اليهودية مخالفة تستوجب الاعتقال أم لا؟، وأنه لم يشرعن عملية الصلاة اليهودية في الأقصى".

 

وأكدت أن القرار "لا يشكل سابقه متعلّقة بحرية العبادة في الأقصى، حيث شدّد القاضي على أن مسألة السماح بحريّة صلاة اليهود في الأقصى لم يتم التطرق إليه البتّة في القرار".

التعليقات : 0

إضافة تعليق