"المفتي": إزالة أجزاء من درج الحرم الإبراهيمي جريمة عنصرية

القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال:

قال المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، إن إزالة سلطات الاحتلال يوم أمس الاثنين، أجزاءً من درج الحرم الإبراهيمي، "جريمة تهويدية عنصرية".

 

وأوضح "حسين" في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن ما يجرى يأتي في إطار مخططات سلطات الاحتلال الهادفة إلى تغيير معالم الحرم الأثرية، واستكمال مشروع المصعد الكهربائي، الذي تعتزم إنشاءه خدمة لاقتحامات المستوطنين.

 

وأشار إلى أن إجراءات سلطات الاحتلال هذه تفضي إلى حرمان الفلسطينيين من أداء شعائرهم الدينية، وبسط سيطرة الاحتلال الكاملة على الحرم الإبراهيمي.

 

ودعا "حسين" الفلسطينيين إلى إعمار "الإبراهيمي" بأداء الصلوات فيه، لحمايته من المخططات الإسرائيلية المتتابعة للاستيلاء عليه.

 

وناشد الدول والمؤسسات المعنية بحرية الإنسان والأديان الوقوف في وجه الاعتداءات الإسرائيلية، مطالبا الأمتين العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتهما ، وحماية المقدسات الفلسطينية.

 

وأزالت سلطات الاحتلال يوم أمس الاثنين، درج الحرم الإبراهيمي الأبيض استكمالا لتركيب المصعد الكهربائي.

 

ويعتبر المصعد الكهربائي جزءا من مشروع تهويدي يتم تنفيذه على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد الإبراهيمي ومرافقه، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، حيث خصصت حكومة الاحتلال 2 مليون شيقل لتمويله.

التعليقات : 0

إضافة تعليق