أوكرانيا تتوسل العالم لمساعدتها في الصمود بالحرب

أوكرانيا تتوسل العالم لمساعدتها في الصمود بالحرب
أخبار العالم

الاستقلال / وكالات

وجهت أوكرانيا رسالة عاجلة للولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية لمساعدتها في الصمود أمام الحرب المدمرة التي تتعرض لها من الدب الروسي.

 

وأوضح وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، أن بلاده بحاجة ماسة إلى راجمات صواريخ متحركة تؤمن لها قوة نارية مكافئة لتلك التي تمتلكها روسيا، في وقت واصلت القوات الروسية قصف دونباس، فيما هاجمت أوكرانيا فكرة تقديم تنازلات لإنهاء الحرب مع روسيا.

 

وقال كوليبا للصحافيين في المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا: "إنّ معركة دونباس تشبه إلى حدّ بعيد معارك الحرب العالمية الثانية".

 

وأضاف في أعقاب محادثات أجراها مع مسؤولين حكوميين ورجال أعمال في المنتدى الاقتصادي الدولي أن "بعض القرى والمدن لم يعد لها وجود، في هذه المنطقة الواقعة في جنوب شرق أوكرانيا والتي شهدت في الأيام الأخيرة قصفا روسيا كثيفا".

 

وأوضح الوزير أن هذه القرى والمدن "تحولت إلى أنقاض بفعل نيران المدفعية الروسية وراجمات الصواريخ الروسية".

 

وروسيا أفضل تجهيزا من أوكرانيا في مجال الأسلحة الثقيلة لكنّ كوليبا أكّد أنّ الخلل الأكبر في ميزان القوة العسكرية بين البلدين يتعلق براجمات الصواريخ، ولذلك فقد طلبت كييف من واشنطن تزويدها بهذا السلاح.

 

وأضاف "هذا هو السلاح الذي نحتاج إليه بشدة".

 

وشدد الوزير الأوكراني على أن "الدول التي تسوف في تزويد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة يجب أن تفهم أنها في كل يوم تقضيه لاتخاذ القرار وتقييم الحجج المختلفة، هناك أناس يقتلون".

 

قال الجيش الأوكراني إن القوات الروسية قصفت أكثر من 40 بلدة في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، مما يهدد بإغلاق آخر ممر هروب رئيسي للمدنيين المحاصرين في مسار الغزو الذي دخل شهره الرابع.

 

وبعد الفشل في الاستيلاء على كييف أو خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، تحاول روسيا بسط السيطرة الكاملة على دونباس، التي تتألف من مقاطعتين في الشرق، لصالح الانفصاليين.

التعليقات : 0

إضافة تعليق