القائد «محمود المجذوب» تاريخ حافل بالجهاد والتضحية

القائد «محمود المجذوب» تاريخ حافل بالجهاد والتضحية
مقاومة

غزة / الاستقلال

الشهداء يمضون للزمن القادم بثوب جميل مسربل بالدم، مصبوغ بحناء المجد، تكلله القدس بشارات الوعد الإلهي، بيقين الآيات المعجزات الناطقات بوعد الله المتحقق بإذن الله تعالى، فلسطين اليوم تتزيا بزي الفرح، فالشهداء أحبابها وأبطالها، ورصاص مجدهم خَبِرَهُ الصهاينة بعمليات الجهاد في جنوب لبنان، ويعرفون جيداً هناك كيف كتبت الجهاد بحبر دم شهدائها أن النصر يصنعه الشهداء وأن مسيرة الدم لا بد منتصرة.

 

تصادف اليوم الخميس الموافق 5/26 الذكرى السنوية السادسة عشر لرحيل الشهيد القائد "محمود محمد المجذوب"، قائد الوحدات العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان، والذي استشهد برفقة شقيقه المجاهد "نضال" في عملية اغتيال نفذها الموساد الصهيوني بواسطة سيارة مفخخة بمدينة صيدا جنوب لبنان.

 

ميلاد قائد

ولــد الشــهيد القائــد محمــود محمــد المجــذوب (أبــو حمــزة) بتاريــخ 8 ديســمبر (كانــون أول) 1965م في صيــدا جنــوب لبنــان، مــن عائلــة لبنانيــة مجاهــدة كادحــة، وتــربى في بيــت بســيط، عــانى مــن ظــروف الحيــاة الصعبــة، خاصــة المعيشــية والاجتماعيــة، وكانــت فلســطين الحــاضر الدائــم في هــذا البيــت.

 

والــد الشــهيد القائــد محمــود كان في طليعــة المناضلــين الذيــن أسســوا التنظيــم الشــعبي النــاصري في صيــدا، وكان إلى جانــب الشــهيد معــروف ســعد في كل مراحــل حياتــه النضاليــة الوطنيــة والمطلبيــة منــذ بداياتــه.

 

أنهــى شــهيدنا القائــد أبــو حمــزة تعليمــه الثانــوي مــن مدرســة المقاصــد في صيــدا وكان مــن الأوائــل في صفــه، ولكنــه لم يكمــل دراســته بســبب الاجتيــاح الصهيــوني واعتقالــه عـلـى أيــدي قــوات الاحتــلال وهــو بعمــر 17 عامــاً التــي وضعتــه في زنزانــة منفــردة؛ لأنــه كان دائمًــا يحــرض المعتقلــين ضــد إدارة المعتقــل والاحتــلال. رزق شــهيدنا المقــدام أبــو حمــزة زوجــة صابــرة ومحتســبة أنجبــت لــه (محمــد، حســين، جنــان، عــلي).

 

صفاته وأخلاقه

 

تحدثــت الحاجــة خالديــة والــدة الشــهيد القائــد محمــود عــن طفولتــه قائلــة: «منــذ كان عمــره عــشر ســنين كان ملتزمــاً وعنــده إيمــان، ومتدينــاً ويحــب عمــل الخيــر، فقــد نشــأ علــى الحيــاة الدينيــة، وكان يحــب النــاس وهــم يبادلونــه الشــعور ذاتــه، ورفاقــه يحبونــه لأنــه صــادق».

 

وأضافت: «أكمل تعليمه المدرسي والتزم بالجهاد منذ كان عمره 17 ســنة، فصار تقريباً ملتزماً بالقضية وصار يمشي مع الشــباب المؤمنــين المجاهديــن حتــى يكملوا الطريــق والحمد لله كانوا صفاً واحداً وكان الجهاد هو الهدف الأســاسي لهم».

 

بهيــج شــقيق الشــهيد القائــد محمــود المجــذوب، تحــدث قائــلا: «أخــي القائــد أبــو حمــزة تابــع حياتــه كأي إنســان يطمــح أن يكــون عنــده عائلــة وأن يكــون لــه صلــة قويــة باللــه كــما أمــره فهــو لم يكتــف أن يكــون لــه عائلــة فقــط مــع أن هــذا أســاس المجتمــع الإســلامي فالحمــد للــه أن وفقــه اللــه إلى كل شيء طمــح لــه».

 

مشواره الجهادي

 

اعتقلــت قــوات الاحتــلال الصهيــوني شــهيدنا القائــد أبــو حمــزة في معتقــل أنصــار بعــد الاجتيــاح الصهيــوني للبنــان عام 1982م، وقالــت الوالــدة: «في فــترة الاعتقــال كان الشــهيد محمــود عمــره 17 ســنة، كان يخــزن الســلاح في البيــت وكنــا نســاعده ونعلــم؛ لأن قضيــة مقاومــة الاحتــلال بدمنــا، نحــن تربينــا مــع الشــهيد معــروف ســعد وبدمنــا الوطنيــة وبدمنــا هــذه القضيــة، ونظــراً لأنــه كان يشــكل خطــراً علــى اليهــود وضعــوه مــع عــدد مــن المجاهديــن الذيــن يعتبرونهم مشــاغبين في زنازيــن منفــردة، ولأنــه كان أحــد الذيــن يســميهم العــدو مشــاغبين في المعتقــل، أطلقــوا سراح المعتقلــين وأخــذوه إلى الداخــل إلى ســجن عتليــت بالقــرب مــن مدينــة حيفــا المحتلــة، وبقــي هنــاك حتــى خــرج بعمليــة تبــادل للأسرى، وخــرج وعنــده عزيمــة أقــوى وصــار لديــه التصميــم علــى الجهــاد أكثــر بفضــل اللــه ســبحانه وتعــالى».

 

قــام الشــهيد القائــد أبــو حمــزة ومــن معــه مــن المجاهديــن بتنفيــذ العديــد مــن العمليــات البطوليــة ضــد قــوات الاحتــلال الصهيــوني في منطقــة صيــدا أثنــاء الاحتــلال الصهيــوني، وكانــت أمنيتــه أن يستشــهد وهــو يقاتــل اليهــود.

 

انخــرط الشــهيد القائــد محمــود المجــذوب في حركــة الجهــاد الإســلامي منــذ بدايــة انطلاقتهــا علــى الســاحة اللبنانيــة وتــولى مناصــب عــدة إلى أن أصبــح المســئول العســكري في لبنــان، وتعــرض لأربــع محــاولات اغتيــال تــم كشــف اثنتــين منهــا، وواحــدة انفجــرت بعــد أن قفــز مــن ســيارته، أمــا الرابعــة فهــي التــي أدت إلى استشــهاده وشــقيقه المجاهــد نضــال.

 

موعد مع الشهادة

 

بعــد رحلــة مــن الجهــاد الشــاق والمضنــي، ترجــل الفــارس الجهــادي المســئول العســكري لحركــة الجهــاد الإســلامي في فلســطين _في لبنــان_ الشــهيد القائــد محمــود المجــذوب ليســلم الرايــة لفــارس جديــد، فبعــد ثــلاث محــاولات صهيونيــة فاشــلة لاغتيالــه، ارتقى شــهيدنا المقــدام أبــو حمــزة إلى العــلا شــهيداً برفقــة أخيــه في الــدم والخيــار الجهــادي إثــر محاولــة اغتيــال رابعــة جبانــة.

 

وفي تفاصيــل عمليــة الاغتيــال الصهيونيــة التــي حصلــت يــوم الجمعــة الموافــق 26 مايــو (أيــار) 2006 م، انفجــرت عنــد الســاعة الحاديــة عــشرة، ســيارة مفخخــة، تــم تفجيرهــا عــن بعــد، اســتهدفت القائــد المجاهــد أبــو حمــزة، والــذي تعــرض لإصابــات بالغــة وأدت إلى استشــهاد شــقيقه الشــهيد الفــارس نضــال علــى الفــور، فيــما ارتقــى الشــهيد القائــد أبــو حمــزة إلى عليــاء المجــد بعــد ثــلاث ســاعات. وقــد حصــل الانفجــار القــوي وســط مدينــة صيــدا جنــوب لبنــان، في محلــة البســتان الكبيــر، ونجــم عــن انفجــار ســيارة مفخخــة مــن نــوع مرســيدس (SC-180) رصاصيــة اللــون تحمــل الرقــم 146350 ج، كانــت متوقفــة أمــام بنايــة البربيــر في المحلــة المذكــورة.

 

الجهاد تنعى

حركــة الجهــاد الإســلامي أصــدرت بيانًــا نعــت فيــه الشــهيدين المجاهديــن القائــد محمــود المجذوب وشــقيقه الشــهيد المجاهــد نضــال عاهدتهــما فيــه علــى المضــي قدمــاً في طريــق الجهــاد والمقاومــة حتــى تحريــر فلســطين كل فلســطين، واعتبــرت أن التصعيــد الجديــد مــن قبــل العــدو الصهيــوني باســتهداف قــادة وكــوادر الحركــة وتوســيع دائــرة الاســتهداف ونقــل المعركــة إلى ســاحات جديــدة إنمــا هــو تجــاوز لــكل الخطــوط الحمــراء وهــروب للعــدو الصهيــوني مــن مأزقــه داخــل فلســطين.

التعليقات : 0

إضافة تعليق