إيران: مقتل مهندس بانفجار في مركز أبحاث لوزارة الدفاع

إيران: مقتل مهندس بانفجار في مركز أبحاث لوزارة الدفاع
أخبار العالم

طهران / الاستقلال

أفادت وزارة الدفاع الإيرانية، يوم الخميس، بمقتل مهندس وإصابة آخر إثر انفجار وقع بوحدة بحثية تابعة للوزارة أمس، شرقي العاصمة طهران.

 

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن وزارة الدفاع قولها إن "حادثًا وقع في إحدى الوحدات البحثية التابعة للوزارة في منطقة "بارتشين" عصر أمس الأربعاء".

 

وأوضحت أن الانفجار أدى لمقتل المهندس "إحسان قد بيكي"، وإصابة زميل آخر له بجروح.

 

وأشارت الوزارة إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحادث.

 

وفي 22 مايو/ أيار الجاري، أعلنت إيران عن اغتيال شخصية قيادية في الحرس الثوري في هجوم نفّذه مسلّحان كانا يستقلان دراجة نارية في شارع "مجاهدي الإسلام" في العاصمة طهران.

 

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن مصدر مطّلع بأنّ المسلَحَيْن اغتالا العقيد في الحرس الثوري "حسن صياد خدائي" في عملية إطلاق نار وقعت قرابة الساعة الرابعة من عصر اليوم الأحد في أحد الأزقة الجانبية للشارع المذكور.

 

وذكر الحرس الثوري أن "العملية الإرهابية نفّذها أعداء الثورة وأتباع الاستكبار العالمي".

 

أما الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي فتعهد بالثأر للضابط في الحرس الثوري الإيراني صياد خدائي.

 

وقال رئيسي في تصريحات صحفية: "ليس لدي شك في أن الانتقام لدماء هذا الشهيد العظيم من أيدي المجرمين أمر حتمي".

 

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن أن "إسرائيل" أبلغت الولايات المتحدة بمسؤوليتها عن اغتيال الضابط في الحرس الثوري الإيراني صياد خدائي في طهران قبل أيام.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول استخباراتي مُطّلع، أن "إسرائيل أبلغت المسؤولين الأمريكيين بأنها تقف وراء عملية الاغتيال".

 

وأشارت إلى أن مسؤولين إسرائيليين قالوا للأمريكيين إن الاغتيال "بمثابة تحذير لإيران من أجل وقف عمليات مجموعة سرية داخل فيلق القدس تعرف باسم الوحدة 840".

 

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين الإسرائيليين أبلغوا الأمريكيين أن إيران كلّفت الوحدة 840 بعمليات اختطاف واغتيال للأجانب في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم مدنيون ومسؤولون إسرائيليون.

 

وقال مسؤولون إسرائيليون إن العقيد خدائي كان نائب قائد الوحدة 840 وشارك في التخطيط لعمليات عبر الحدود ضد أجانب، بمن فيهم إسرائيليون.

التعليقات : 0

إضافة تعليق