نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يشنون حملة على "سيلفي نتنياهو" بالهند

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يشنون حملة على
عين على العدو

الاستقلال/ وكالات

لم يجلب التقاط السيلفي لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو مع نجوم "بوليوود" في الهند هدفه من تحسين صورة الاحتلال الإسرائيلي في العالم، بل انقلب ضده بتعديل تصميم الخلفية.

 

وسرعان ما أثيرت حملة جدل على مواقع التواصل الهندية والأجنبية والعربية بعد انتشار صورة "السيلفي" التي ظهر فيها نتنياهو وزوجته مع النجوم الهنود، خلال زيارتهما الأخيرة للهند.

 

حملة الرفض لالتقاط صور مع "القاتل" دفعت بالمغردين لنشر الخلفية الحقيقية التي جاء منها "نتنياهو"، والتي تُظهر بشاعة الاحتلال وقتله واعتقال للأطفال.

 

وفي إحدى الصور التعبيرية تم تغيير خلفية الصورة ووضع صورة لطفل قتلته الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة في إحدى الحروب الثلاثة التي شنتها "إسرائيل" على القطاع المحاصر.

 

وأراد المتفاعلون على مواقع التواصل إيصال رسالة لأصحاب السيلفي من نجوم السينما الهندية بأنهم التقطوا صورة مع الشخص الخطأ، ولا يدركون الحقيقة.

 

وكان نجوم آخرون في الشاشة الهندية أعلنوا رفضهم لقاء "نتنياهو" احتجاجًا على عدوان الاحتلال على الشعب الفلسطيني، ومن بين هؤلاء، الممثل الشهير "شاروخان" والممثلان "سلمان خان، وعامر خان".

 

فيما كتب الممثل الآخر "اجاز خان" معلقًا على صورة "اميتاب بتشان" وعدد آخر من نجوم "بوليوود" مع رئيس حكومة الاحتلال: "سيد اميتاب إنه قاتل، لقد قتل العديد من الأطفال والأبرياء، لقد خسرت اليوم احترامي لك أنت وكل من في هذه الصورة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق