الاحتلال يزعم اعتقال مستوطن بشبهة طعن الشهيد حرب

الاحتلال يزعم اعتقال مستوطن بشبهة طعن الشهيد حرب
عين على العدو

القدس المحتلة / الاستقلال:

زعمت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، اعتقال شرطة الاحتلال الإسرائيلي وجهاز الأمن العام الإسرائيلي “شاباك” مستوطن بشبهة ضلوعه في طعن الشهيد علي حسن حرب، أثناء تواجده في أرض بملكية خاصة فلسطينية في قرية اسكاكا شرقي محافظة سلفيت، أمس.

 

وتأتي هذه الأنباء رغم أن شرطة الاحتلال أعلنت عدم اعتقال مشتبهين بتنفيذ الجريمة وأن هوية منفذها ليست معروفة لها.

 

ونقلت صحيفة “هآرتس” العبرية عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن “مجموعة فتية إسرائيليين وصلت إلى المكان في إطار جولة تهدف لإقامة بؤرة استيطانية عشوائية بمحاذاة مدخل مستوطنة أريئيل”.

 

وقالت شرطة الاحتلال إنها “تلقت تقريراً حول مواجهات في المكان وأن مركز أمن عسكري أطلق النار في الهواء”، زاعمة أنها فتحت تحقيقاً في ملابسات الجريمة.

 

بدوره قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، مؤيد شعبان، إن الاعتداء على الشهيد حرب وقع في أرض ذات ملكية فلسطينية خاصة يحاول المستوطنون الاستيلاء عليها.

 

وأوضح أن “مجموعة شباب كانوا يدافعون عن أرضهم عندما قام مستوطنون من مستوطنة ‘تفوح‘ بإقامة بؤرة استيطانية عليها”.

 

ولفت إلى أن “المجموعة قامت بهدم عريشة أقامها المستوطنون، فهاجمها جيش الاحتلال، بينما هاجم مستوطنون الشاب (حرب) الذي كان منفرداُ وبعيداُ عن المجموعة وطعنوه طعنة مباشرة في القلب”.

 

وأكد شعبان أن هذه الجريمة هي “استمرار للسياسة اليمينية العنصرية المتطرفة التي ترعاها حكومة نفتالي بينيت”، مشيرا إلى أن “اعتداءات المستوطنين منظمة ومحمية من قبل الجيش”.

التعليقات : 0

إضافة تعليق